دوليات

العاهل السعودي يرأس اجتماع مجلس الوزراء من المستشفى وحالته مستقرة

عقد مجلس الوزراء السعودي جلسته يوم أمس برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز عبر الاتصال المرئي من مقره بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.

وكان العاهل السعودي «84 عاما» دخل المستشفى يوم الاثنين الماضي بسبب التهاب في المرارة وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية.

وأفادت مصادر سعودية بأن الحالة الصحية للملك سلمان مستقرة.

وبث التلفزيون السعودي مساء أمس لقطات من اجتماع مجلس الوزراء برئاسة الملك سلمان. وفي اللقطات التي لم تكن مصحوبة بصوت يمكن رؤية العاهل السعودي جالسا إلى طاولة يطالع وثائق.

وقال مصادر لـ«رويترز»، إن الملك «بخير».

وأفاد مسؤول بالمنطقة طلب عدم ذكر اسمه بأنه تحدث مع أحد أبناء الملك سلمان يوم الاثنين وكان «هادئا» ولا يوجد شعور بالقلق بشأن صحة العاهل السعودي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الملك سلمان تلقى اتصالات هاتفية من زعماء الكويت والبحرين والأردن يوم الاثنين الماضي.

وقال مصدر دبلوماسي إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سافر عائدا إلى الرياض يوم الاثنين من قصره في مدينة نيوم المطلة على البحر الأحمر وألغى اجتماعا كان مخططا له مع وفد عراقي زائر.

وكان آخر ظهور علني للملك سلمان في 19 مارس حين ألقى كلمة مدتها خمس دقائق عبر التلفزيون بشأن جائحة فيروس كورونا. ونشرت وسائل الإعلام الرسمية صورا وتسجيلات مصورة للملك وهو يرأس اجتماعات أسبوعية للحكومة عبر الإنترنت. كما نشر الإعلام صورا لولي العهد وهو يحضر هذه الاجتماعات عبر الإنترنت.

وقضى خادم الحرمين الشريفين أكثر من عامين ونصف العام وليا للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء من يونيو 2012 قبل أن يتولى الحكم عام 2015. وعمل أيضا حاكما لمنطقة الرياض أكثر من 50 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق