الإقتصاد

أكبر البنوك اليابانية يستعين بماسحات روبوتية لرقمنة ملايين الوثائق

يعمل أكبر البنوك اليابانية «ميتسوبيشي يو إف جيه فاينانشيال غروب» على تثبيت ماسحات روبوتية عملاقة لرقمنة ملايين الوثائق، إذ يسعى للتخلي عن التقاليد القديمة لاستخدام السجلات الورقية للتحقق من هوية عملائه.  أوضح البنك أنه يستخدم أجهزة الشركة الناشئة الأميركية «ريبكورد» لمسح 300 مليون ورقة من ملفات تحوي الأختام الشخصية للعملاء التي تعرف باسم «هانكو».

وتعد أختام «هانكو» بمثابة توقيع لكل معاملة حتى لو بسيطة في اليابان، وتحتفظ البنوك بسجل لتلك الأختام الرسمية للتأكد من هوية العملاء. وعلى الرغم من أن أغلب تلك السجلات تمت رقمنتها بالفعل، إلا أن وثائق «هانكو» القديمة وغيرها من بيانات تحقيق الشخصية تتوافر عادة في نسخة ورقية فقط.

وأوضح البنك الذي يقع مقره في طوكيو، أن فريقًا مكوناً من أربعة عاملين قد يستغرق حوالي 510 أعوام لمسح 300 مليون صفحة، ولكن الأجهزة التي يشغلها 30 فردًا يمكن أن تنجز نفس المهمة في نحو 5 سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق