المقالات

أجر وعافية يا أميرنا الغالي

وإذا مرضت فهو يشفين، باقة من الأمنيات والورود الى حبيب الشعب قائدنا وشيخنا امير الانسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه من المرض، فالمرض قدر من الله على خلقه لا يستثنى منه احد والمريض يثاب من الله اجرا على مرضه، لقد غمرتني الفرحة وجميع ابناء الكويت البررة عند سماع نجاح العملية الجراحية ومنذ دخول حضرة صاحب السمو المستشفى لاجراء الفحوصات الطبية وجميع المواطنين والمقيمين يبتهلون الى الله العلي القدير رافعين أيديهم الى السماء يدعون له بالشفاء العاجل لسيد هذا الوطن وقائد سفينته واميرنا وأمير الانسانية الذي احبه شعبه لان هذا الرجل انسان بكل دلالاته الإنسانية يكن محبته الى جميع الناس والناس ايضا يكنون له محبتهم له فأهلا بك في قلوبنا التي ران عليها وجودك في المستشفى حيث تعود الى اهلك وللجميع فلك منا يا بوناصر كل التحية والتقدير والدعاء بالعافية هذا عهدنا الذي عاهدناك عليه، اللهم اشف سيدي صاحب السمو ويعود الى عمله مشافا معافا حفظ الله الكويت وشعب الكويت وامير الكويت من كل سوء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق