الأولى

نزوح 100 ألف يمني بسبب القتال وانعدام الأمن

قالت المنظمة الدولية للهجرة، في تقرير لها في جنيف ، إن فيروس كورونا برز كسبب جديد للنزوح في اليمن، مشيرة إلى أن أكثر من 10 آلاف شخص نزحوا في اليمن خوفاً من الإصابة بالفيروس وبسبب تأثير الوباء على الخدمات والاقتصاد في الفترة ما بين 30 مارس و18 يوليو.
وأضافت أن أكثر من 100 ألف شخص أجبروا على الفرار بسبب القتال وانعدام الأمن منذ يناير الماضي. وذكرت المنظمة الدولية أنه رغم أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا في اليمن لا تزال منخفضة، إلا أن المجتمع الإنساني هناك يعمل على افتراض أن الأعداد الفعلية أعلى بكثير، مشيرة إلى أن العدد والوضع صعب بشكل خاص في أماكن مثل عدن، حيث ترفض المستشفيات الحالات المشتبه فيها، ولفتت المنظمة إلى أن التقارير الإخبارية أظهرت حفر عدد كبير من القبور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق