الإقتصاد

ديون المملكة المتحدة تقفز لأعلى مستوى منذ عام 1961

تزايد اعتماد المملكة المتحدة على الائتمان مع تدهور الاقتصاد، ليصل معدل الديون نسبة للناتج المحلي الإجمالي للبلاد إلى أعلى مستوى منذ عام 1961.

وأظهرت بيانات صادرة عن هيئة الإحصاءات البريطانية، أمس، أن نسبة الدين للناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة وصلت إلى 99.6 % بنهاية يونيو الماضي بزيادة 18.9 % عند المقارنة مع نفس الفترة من عام 2019.

وتعتبر نسبة الديون تلك هي الأعلى منذ العام المالي المنتهي في مارس عام 1961.وبلغت ديون بريطانيا «صافي ديون القطاع العام باستثناء مصارف القطاع العام» في نهاية يونيو الماضي 1.98 تريليون جنيه إسترليني، وهو أعلى بنحو 195.5 مليار إسترليني عند المقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي.

وخلال الشهر الماضي، تراجعت إيرادات الحكومة المركزية بنحو 16.5 % في حين زاد الإنفاق بنسبة 24.8 %. ورغم تراكم الديون في المملكة المتحدة، لكن معدلات الفائدة في البلاد قرب مستويات قياسية متدنية. ووفقاً للبيانات، فإن صافي اقتراض القطاع العام في المملكة المتحدة (والتي تستبعد قطاع البنوك العام» بلغ في يونيو الماضي 35.5 مليار إسترليني، وهو أعلى بنحو 28.3 مليار إسترليني مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن صافي اقتراض القطاع العام البريطاني في الشهر الماضي سوف تبلغ 34.5 مليار جنيه إسترليني. وتقدر البيانات أن يبلغ الاقتراض في بريطانيا خلال الربع الأول من العام المالي الحالي «الفترة من أبريل وحتى يونيو» 127.9 مليار إسترليني وهو أعلى من الاقتراض المسجل في الفترة المماثلة من 2019 بنحو 103.9 مليار إسترليني، ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنحو 0.2 % ليصل إلى 1.2688 دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق