الرياضة

يوفنتوس يقهر لاتسيو ويقترب من حسم الدوري الإيطالي

فاز يوفنتوس على ضيفه لاتسيو بهدفين لهدف، في قمة مواجهات الجولة الـ 34 من الدوري الإيطالي.

سجل هدفي يوفنتوس النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقتين 51 «ركلة جزاء» و54، بينما أحرز شيرو إيموبيلي الهدف الوحيد للاتسيو في الدقيقة 83 من ركلة جزاء.

ورفع اليوفي رصيده إلى 80 نقطة في الصدارة، ليقترب خطوة جديدة نحو اللقب، بينما تجمد رصيد لاتسيو عند 69 نقطة في المركز الرابع.

وأثبت فريق السيدة العجوز جدارة كبيرة وتفوقاً على مدار الشوطين، حيث كان الأكثر استحواذا وخطورة على المرمى بفضل محاولات رابيو ورونالدو وديبالا، بينما حرم القائم دوغلاس كوستا من تسجيل هدف مبكر.

أما لاتسيو، فبدا فريقا بلا أنياب، وهدد مرمى البولندي تشيزني على فترات متباعدة، أبرزها تسديدة لشيرو إيمومبيلي في القائم بالدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

وأنجز البيانكونيري مهمته سريعا، وكان كريستيانو رونالدو نجم الشوط الثاني بلا منازع، حيث سجل لفريقه الهدف الأول من ركلة جزاء نتيجة وجود لمسة يد ضد باستوس مدافع لاتسيو، وأقرتها تقنية الفيديو.

وبعد 4 دقائق، خطف ديبالا الكرة من وسط الملعب، وانطلق بها ليقدم هدية لكريستيانو الذي سجل بسهولة في الشباك، رافعا رصيده إلى 30 هدفا في الكالتشيو هذا الموسم.

ولم يكتف «الدون» بذلك بل حرمته العارضة من تسجيل هدف ثالث برأسية قوية، بينما تصدى ستراكوشا حارس لاتسيو لرأسية أخرى من رونالدو، وفرصة خطيرة من باولو ديبالا.

وانتفض لاتسيو نسبيا في الأمتار الأخيرة من المباراة، حيث سدد لاعب الوسط أندرسون كرة قوية فوق العارضة، بينما تورط ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس في ارتكاب ركلة جزاء ضد إيموبيلي، سجل منها الأخير هدف فريقه الوحيد والـ30 له في الدوري هذا الموسم.

وفي الدقيقة 90، كاد سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش يسجل التعادل من ركلة حرة، نفذها بإتقان وأبعدها تشيزني بصعوبة بالغة من المقص الأيمن، ليؤمن لفريقه فوزا ثمينا ومستحقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق