الرياضة

عرش ليفاندوفسكي التهديفي تحت الخطر

أحرز البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين أول أمس ليقود فريقه يوفنتوس نحو فوز ثمين على لاتسيو 2-1، ويصل إلى رقم 30 هدفا في الدوري الإيطالي، ليصبح على مسافة 4 أهداف فحسب من البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ الألماني الذي يتصدر ترتيب الحذاء الذهبي بـ34 هدفا.

ويمتلك شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو نفس الفرصة بعدما رفع رصيده إلى 30 هدفا أيضا.

ووضع رونالدو يوفنتوس قاب قوسين أو أدنى من السكوديتو، حيث يحتاج أبناء تورينو لـ4 نقاط فقط من الجولات الأربع المقبلة كي يتوجوا باللقب للعام التاسع على التوالي.

وسجل الدون هدفه التاسع في المباريات الثماني التي لعبت عقب عودة الدوري بعد التوقف الصحي.

وعادل رونالدو رقم إيموبيلي صاحب الـ30 هدفا هذا الموسم في الكالتشيو، رغم أن مهاجم لاتسيو كان متفوقا بفارق كبير عن صاروخ ماديرا قبل التوقف برصيد 27 هدفا للإيطالي مقابل 21 لرونالدو.إلا أن رونالدو الذي يهوى تحطيم الأرقام القياسية أدرك رقم إيموبيلي ويضع الآن نصب عينيه الـ34 هدفا التي يحملها البولندي الذي انتهى موسمه مع بايرن ميونيخ بالتتويج بالبوندسليغا. ومع اقتراب حسم لقب الـ«سيري آ»، سيصبح بوسع صاروخ ماديرا التركيز أكثر على حصد جائزة الحذاء الذهبي للمرة الخامسة في مسيرته، وبالتالي سيكون هدفه خمسة أهداف يتجاوز بها ليفاندوفسكي، بينما سيكون ضحاياه هم أودينيزي وسامبدوريا وكالياري وقطب العاصمة الآخر روما.

ويحمل رونالدو «35 عاما» في جعبته 4 جوائز حذاء ذهبي، الجائزة التي لم يفز بها منذ 2015 حين سجل 48 هدفا مع الميرينغي، وبعدها بدأ برشلونة في عزف أنشودته الخاصة حيث فاز بالجائزة كل من الأوروغوائي لويس سواريز والأرجنتيني ليونيل ميسي ثلاث مرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق