الرياضة

التعادل السلبي حسم ودية الرائد والفيصلي قبل عودة الدوري السعودي

التقى الرائد والفيصلي، على ملعب نادي الزلفي، وديا، ضمن تحضيرات الطرفين لاستكمال منافسات الدوري السعودي للمحترفين.

وشهدت المباراة التي لعبت من دون حضور جماهيري، وفقا للإجراءات الاحترازية الصحية، هجمات عديدة للطرفين للتسجيل ولكن لم يتم استغلالها بالشكل الأمثل، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

واستفاد بيسنيك هاسي وشاموسكا مدربا الفريقين من المباراة من جميع النواحي بغض النظر عن النتيجة، بالزج بالعديد من اللاعببن على مدار الشوطين والوقوف على مدى جاهزيتهم الفنية والبدنية.

وتعود عجلة الدوري السعودي للمحترفين للدوران من جديد يوم 4 أغسطس المقبل.

ويحتل فريق الرائد المركز السابع برصيد 32 نقطة بجدول الدوري، فيما يتواجد الفيصلي خامسا برصيد 35 نقطة، ويستهدفان حجز مركز مؤهل للبطولة الآسيوية.

وفي ودية اخرى تعرض الحزم للخسارة أمام ضيفه البكيرية 1ـ 2، في المباراة الودية التي جمعتهما على ملعب الحزم بالرس ضمن تحضيراته لاستئناف منافسات الدوري السعودي للمحترفين.

ولعبت المباراة من دون حضور جماهيري، وفقا للإجراءات الاحترازية الصحية.

وبادر فريق البكيرية المنافس بدوري الدرجة الأولى بالتسجيل بشباك الحزم بواسطة لاعبه كواسي بالدقيقة العاشرة.

ولكن سرعان ما عدل الحزم النتيجة بهدف سجله جوناثان كافو بالدقيقة 12، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1ـ1.

وحملت الدقيقة 66، هدف الفوز لفريق البكيرية عبر لاعبه عثمان باتو من ركلة جزاء نفذها بمهارة.

واستفاد البرازيلي آندري لويز مدرب الحزم من المباراة بصورة كبيرة بغض النظر عن النتيجة، حيث دخل بتشكيلة مكونة من: مليك عسلة، نايف موسى، أحمد الشمراني، فاغنر اليماو، عمر محمد، سلطان فقيهي، عبدالعزيز مجرشي، فارس العياف، جوناثان كافو، كريم يودا، كارلوس ستراندبيرغ.

وخاض الشوط الثاني، بتشكيلة مغايرة تماما، بوجود داوود آل سعيد بالحراسة، ووسام سويد، سيف بن حسين، عبدالله الشمري، عبدالعزيز الناشي، أسامة الخلف، نواف الفرشان، حسن الحبيب، منصور حمزي، إدريس فتوحي، ويوسف عمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق