الرياضة

مستقبل مشروع تراخيص الأندية العمانية في انتظار فتوى الاتحاد الآسيوي

امتدت تأثيرات خطط وبرامج مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم عقب تفشي فيروس كورونا بعد تعليق النشاط وتأجيل مباريات دوري عمانتل والكأس ودوري الأولى إلى إيقاف برنامج تراخيص الأندية بعد أن قطعت فيه لجنة التراخيص في الاتحاد شوطا كبيرا وبذلت جهودا مقدرة من أجل الوصول إلى الحلقة الأخيرة في المشروع الذي امتد العمل فيه لما يقارب 4 سنوات.

وقالت مصادر عمانية ان مهلة جديدة ستمنح للأندية التي لم تقم بما هو مطلوب وتستكمل طلبات الترخيص ليكون تفشي فيروس كورونا حمل جانبا إيجابيا بالنسبة لها وفرصة لتحصل على عفو من توقيع الغرامة، وكانت نهاية الموسم الماضي شهدت آخر مهلة منحها اتحاد الكرة للأندية من أجل الانتهاء من تسليم ملفاتها لإصدار التراخيص المحلية وفق الإجراءات التي تم تحديدها.

وجاءت الخطوة بعد سلسلة من ورش العمل والزيارات للأندية وزيارات من جانب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان آخرها من قبل مهاجن نير رئيس التراخيص بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم للاتحاد العماني لكرة القدم الذي قام خلال زيارته بالاطلاع على آلية عمل الاتحاد لتطبيق نظام التراخيص المحلية والآسيوية، وعقد اجتماعات مع المسؤولين في الاتحاد وأعضاء مجلس المديرين الذي يرأسه النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة محسن المسروري ولجنة الاستئناف، كما قام بزيارة للأندية أيضا، وكان اتحاد الكرة قد حذر الأندية غير الحاصلة على الرخصة من أنه لن تتمكن من المشاركة آسيويا بجانب الغرامة المالية المتدرجة التي خفضها مجلس إدارة اتحاد الكرة من 7 آلاف ريال عماني في السنة الأولى إلى النصف وكذلك من 14 ألف ريال عماني في السنة الثانية للنصف أيضا مع خصم 6 نقاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق