دوليات

كوشنر: صفقة القرن للسلام لا تسمح لإسرائيل بأن تفعل ما تشاء

أكد جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره، ان الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بصفقة القرن لا تسمح لإسرائيل بأن تفعل ما تشاء في الضفة الغربية.
وأضاف كوشنر في تصريح لمجلة نيوزويك الأميركية، أن جهوده لتسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني تأتي بحسن النية، والخطة لا تهدف إلى استفزاز الفلسطينيين ليتخذوا موقفا متشددا ويتمكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من فعل أي شيء يشاء في الضفة الغربية.
وأشار مستشار ترامب، إلى أن العديد من مفاوضي السلام السابقين قالوا إن الهدف هو إعطاء الأمل، وليس تحقيق الصفقة،مشددا على أن الهدف هو عقد الصفقة وإنهاء هذه القضية.
ورفض كوشنر مواصلة مسار المفاوضين السابقين، معتبرا أن ذلك سيؤدي إلى الفشل، مشيرا إلى أن تاريخ النزاع وتاريخ عملية السلام فخان،مدافعا عن خطتها بأنها تجعل إسرائيل أكثر أمنا، وتجلب حياة أفضل للفلسطينيين.
وحمل جاريد كوشنر الفلسطينيين مسؤولية إخفاق الخطة،حيث يقولون إنهم يريدون حلا وسط لكنهم لم يرغبوا أبدا بالدخول في المحادثات الفنية التي من شأنها أن تفضي إلى شيء ما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + سبعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق