الرياضة

4 تماسيح و4 فراشات حصة الكويت في الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص بألمانيا 2023

تتواصل أعمال الدورة الدولية لإعداد وتطوير وتأهيل مدربي السباحة للأولمبياد الخاص والتي تقام على المنصة الافتراضية باستخدام تقنية ZOOM، بمشاركة مدربين ومدربات من 25 دولة، والتي تقام بدعم من اتحاد الاتحادات الرياضية العربية والأولمبياد الخاص الدولي والاتحادين العربي والإماراتي للسباحة وبتنظيم إماراتي، حيث شهدت الدورة استعراض كيفية إدارة المسابقات، وقانون طرق السباحة الاربعة بالاضافة الى مسابقات المتنوع والتتابعات، وإجراءات التحكيم الالكتروني، ونبذة عن تنظيم وقانون مسابقات للسباحة بالمياه المفتوحة والتي تتميز بطبيعتها الخاصة، حيث تقام المسابقات في أماكن مفتوحة مثل البحار أو البحيرات الطبيعية أو الصناعية. وكشف د.شريف الفولي مدير عام الألعاب والمسابقات بالرئاسة الاقليمية للأولمبياد الخاص خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية، أن السباحة تعد من أكثر رياضات الأولمبياد الخاص إقبالا، وأنها من اول الرياضات التي شهدتها الألعاب سواء الاقليمية أو العالمية، وتحرص برامج المنطقة على المشاركة، وكان المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمي للأولمبياد الخاص قد أوصى بضرورة الاهتمام بالدورات التدريبية الخاصة بتلك الرياضة، خاصة وأن المنطقة على أبواب المشاركة في الألعاب العالمية الصيفية التي تقام بألمانيا 2023، ومن حق كل دولة تسجيل اربعة سباحين وأربع سباحات، ويحق لكل سباح الاشتراك في اكثر من سباق الى جانب سباقات التتابع ومن هنا تزيد غلة الميداليات التي تحصل عليها السباحة بالمقارنة برياضات أخرى، ومن هنا جاءت تلك الدورة وهذا يفسر الإقبال الكبير الذي شهدته الدورة للاشتراك بها.

وصرح عبدالله الوهيبي عضو الاتحاد العربي للسباحة، أمين عام اتحاد الإمارات للسباحة بأن رسالة اتحاد السباحة هي نشر الثقافة الرياضية وتوسيع قاعدة الممارسة لأنشطة الألعاب المائية بالدولة، وأصحاب الهمم من سباحي الأولمبياد الخاص هم جزء من منظومة المجتمع الذي نعمل على تقديم أفضل الخدمات له من خلال توفير مرافق مجهزة ومدربين أكفاء وحكام مؤهلين ومنظمين لإدارة الفعاليات. كما أشاد بجهود الرئاسة الاقليمية للأولمبياد الخاص بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكذلك جهود البرنامج الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي الذي حاول تقديم أكبر قدر من الاستفادة للمدربين والعاملين بالنشاط الرياضي من خلال سلسلة من الندوات وورش العمل الافتراضية في شتى المجالات، وتمنى ان تكون تلك الندوات عاملاً محفزاً لتطوير منظومة العمل الرياضي بشكل عام، حيث تقدم برعاية وتنظيم مركز إعداد القادة دولة الإمارات الذي يعمل على تسهيل مهمة كل الجهات الرياضية ودعمها لتقديم محتوى تدريبي علمي يفيد كل الأفراد من داخل الدولة وخارجها على حد سواء.

كما توجه الوهيبي بالشكر الى رئاسة الاتحاد العربي للسباحة واللجنة الفنية التي تبنت الدورة وقدمت كل التسهيلات الفنية لتوفير مادة علمية متميزة وعلى قدر كبير من التخصص والاحترافية بوجود المحاضر الدولي محمد الساحلي في مجال التدريب والمحاضر الوطني فيصل درويش في مجال التحكيم، وكذلك التحية الى اتحاد الاتحادات الرياضية العربية والمجلس الرياضي العربي الذي يدعم التواصل والتكامل بين الاتحادات والهيئات الرياضية العربية وتعزيز الأواصر بينها لتطوير صناعة الرياضة بوطننا العربي.

فيما صرح فيصل درويش الحكم الدولي- عضو اللجنة الفنية بالاتحاد العربي للسباحة ورئيس لجنة الحكام الإماراتية للسباحة والمسؤول عن تحكيم مسابقات السباحة وسباحة المياه المفتوحة خلال الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، بأن العمل مع اصحاب الهمم من لاعبي الأولمبياد الخاص هو أمر رائع ليس فقط على المستوى الرياضي ولكن على المستوى الإنساني في المقام الاول، وان الخبرات التي تم اكتسابها من خلال العمل بالألعاب الإقليمية 2018 والعالمية 2019 قد ساهم في صقل خبرات الحكام الوطنيين في تحكيم مسابقات السباحة بالأولمبياد الخاص. وأضاف درويش ان القانون الدولي للسباحة «الفينا» هو المرجع الرئيسي لادارة وتحكيم مسابقات السباحة بالأولمبياد الخاص لضمان توفير البيئة التنافسية المثلى للسباحين، وكذلك الأمر بالنسبة لمسابقات السباحة بالمياه المفتوحة، ويستثنى من ذلك بعض التعديلات الفنية البسيطة التي تتوافق مع القدرات الخاصة بـسباحي الأولمبياد الخاص.

وأشاد رئيس لجنة الحكام الإماراتية للسباحة بعمل الأولمبياد الخاص الإماراتي وكذلك جهود الرئاسة الاقليمية للأولمبياد الخاص التي تعمل على تقديم دورات وندوات اونلاين في مجال التدريب والتحكيم لرياضة السباحة، وكذلك التعاون مع الاتحاد العربي للسباحة ورعاية اتحاد الاتحادات الرياضية العربية لتلك الفعالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق