الرياضة

تشيلسي يصعد إلى نهائي كأس الاتحاد بثلاثية في اليونايتد

فاز تشيلسي على مانشستر يونايتد بثلاثة لهدف، على ملعب ويمبلي، ليتأهل الفريق اللندني لمواجهة جاره آرسنال في المباراة النهائية لكأس الاتحاد الإنكليزي.
سجل ثلاثية تشيلسي أوليفيه جيرو وميسون مونت وهاري ماجواير بالخطأ في مرماه بالدقائق 45+11 و46 و74، بينما أحرز برونو فرنانديز الهدف الوحيد للمانيو من ركلة جزاء في الدقيقة 85.
رد تشيلسي بهذا الفوز والتأهل اعتباره، وكسر عقدة مانشستر يونايتد الذي هزمه في 3 مناسبات هذا الموسم، خلال مباراتي الدوري، وأطاح به من دور الـ16 لكأس الرابطة.
كان الفريق اللندني الأفضل فنيا، والاكثر خطورة، حيث هدد مرمى دي خيا أكثر من مرة عبر ريس جيمس وماركوس ألونسو وماسون مونت وكورت زوما.
أما مانشستر يونايتد، فلم تكن أسلحته الهجومية حاضرة أول 45 دقيقة، حيث غابت خطورة راشفورد ودانييل جيمس، بينما كانت المحاولة الوحيدة لبرونو فرنانديز بركلة حرة، أبعدها ويلي كاباييرو حارس البلوز بثبات.
امتد زمن الشوط الأول لما يقرب من ساعة كاملة بسبب تعطل اللعب بعد تعرض ايريك بايلي لإصابة قوية في الرأس، غادر على إثرها الملعب ليشارك مكانه أنطوني مارسيال.
ترجم تشيلسي تفوقه بهدف في الأمتار الأخيرة، من هجمة منظمة بدأها ويليان إلى أزبيلكويتا الذي لعب كرة عرضية قابلها جيرو بقدمه في الشباك.
دخل مانشستر الشوط الثاني ساعيا لإدراك التعادل، لكنه تلقى طعنة مؤلمة بعد 44 ثانية حيث تورط دي خيا في خطأ ساذج عند التصدي لتسديدة ضعيفة من مونت، لتدخل الكرة الشباك.
لم يفقد المانيو الأمل، حيث سدد راشفورد كرة بجوار القائم الأيسر، بعدها تحرك المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير لتنشيط الصفوف بإشراك بول بوغبا وجرينوود مكان فريد ودانييل جيمس.
جازف سولسكاير بكل خطوطه، حيث هدد ماجواير مرمى تشيلسي بضربة رأس، لكن الشياطين الحمر دفعوا الثمن غاليا بتعرض مرماهم للخطر أكثر من مرة عبر مونت وجيرو وريس جيمس، حتى وجد ماجواير نفسه يسجل بالخطأ في مرماه أثناء مطاردة روديغر على الكرة.
هدأت أعصاب فرانك لامبارد مدرب البلوز ليجري تبديلين دفعة واحدة بإشراك تامي أبراهام وهودسون أودوي مكان جيرو وويليان، بينما حل أوديون إيغالو وفوسو منساه بديلين لراشفورد ووان بيساكا.
وبرعونة بالغة، عرقل هودسون أودوي نظيره مارسيال، ليحصل مانشستر يونايتد على ركلة جزاء، ترجمها برونو فرنانديز بنجاح في شباك كاباييرو، ليسجل هدفًا شرفيًا لفريقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق