الإقتصاد

تراجع أسعار النفط وسط مخاوف من خروج تعافي الطلب عن مساره

تراجعت أسعار النفط، أمس، وسط مخاوف من أن يخرج تعافي الطلب على الوقود عن مساره من جراء الارتفاع في وتيرة إصابات فيروس كورونا بأنحاء العالم. وكان خام برنت منخفضاً 36 سنتاً بما يعادل 0.8% إلى 42.78 دولارا للبرميل، بعد أن انخفض قليلاً الأسبوع الماضي. ونزل الخام الأميركي 34 سنتا أو 0.8% إلى 40.25 دولارا للبرميل، بعد أن زاد أربعة سنتات الأسبوع الماضي. وأصيب أكثر من 14.5 مليون شخص بفيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم وتوفي أكثر من 604 آلاف بمرض كوفيد- 19، الذي يتسبب فيه الفيروس، وقال مدير السلع الأولية في فيليب فيوتشرز أفتار ساندو «جائحة فيروس كورونا اللامتناهية قد تجبر الدول على إعادة فرض إجراءات الإغلاق الشامل ما سيبطئ النمو الاقتصادي ويكبح الطلب على الطاقة». وفي حين تعافى الطلب على الوقود من تراجع بنسبة 30% في أبريل بعد أن فرضت الدول في أنحاء العالم إغلاقات عامة صارمة، فإن استهلاكه مازال دون مستويات ما قبل الجائحة. ويشهد طلب التجزئة الأميركي على البنزين تراجعاً من جديد مع تنامي الإصابات. وانخفضت واردات اليابان من النفط 14.7 % في يونيو مقارنة بها قبل عام، حسبما أظهرته الأرقام الرسمية أمس. لكن التراجع جاء أقل بكثير من هبوط مايو البالغ 25% على أساس سنوي.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق