دوليات

اليابان قد تستخدم منظومة أميركية لمراقبة الأهداف فرط الصوتية

تدرس الحكومة اليابانية إمكانية استخدام نظام HBTSS، الذي تصممه الولايات المتحدة، لمراقبة وتتبع الأهداف الباليستية فرط الصوتية.

وذكرت صحيفة «يوميوري»، امس الاثنين، أن الحديث عن ذلك، بدأ بعد التخلي عن خطة نشر مجمعات أرضية أميركية للدفاع المضاد للصواريخ من طراز Aegis Ashore، داخل الأراضي اليابانية.

ووفقا للصحيفة، يتوقع الجانب الياباني أن تكون الأقمار الصناعية في منظومة HBTSS، قادرة على نقل المعلومات في الوقت الحقيقي إلى السفن الحربية المجهزة بأنظمة الدفاع الصاروخي Aegis.

وأشارت، إلى أن طوكيو تدرس أيضا المشاركة الجزئية في إنشاء النظام المذكور، والذي من المقرر أن يتم البدء بإدخاله في الخدمة، في السنة المالية 2024. وفي 15 يونيو، أعلن وزير الدفاع الياباني تارو كونو، وقف نشر بطاريتين أرضيتين من طراز Aegis Ashore، داخل الأراضي اليابانية.

وبرر الوزير ذلك، باستحالة ضمان عدم سقوط بعض مراحل هذه الصواريخ، بعد إطلاقها، داخل القاعدة العسكرية أو في البحر، ما يعرض سلامة السكان للخطر. وقال الوزير الياباني، إن تصحيح هذا النقص يتطلب تكاليف إضافية كبيرة ووقتا طويلا.

ويشير الخبراء، إلى أن صواريخ Aegis Ashore، بشكلها الحالي لا تستطيع اعتراض الصواريخ المجنحة، وكذلك الصواريخ الباليستية من النماذج الأخيرة الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق