الأخيرة

اكتشاف العامل الرئيسي لإبطاء الشيخوخة

أظهرت نتائج الدراسة التي أجراها علماء من بريطانيا وألمانيا، أن الحفاظ على مستوى طبيعي للحديد في الدم، قد يكون عاملاً رئيسياً في إبطاء الشيخوخة وإطالة العمر.
وتفيد مجلة Nature Communications، بأن علماء البيولوجيا من جامعة إدنبرة بالتعاون مع علماء بيولوجيا الشيخوخة في معهد ماكس بلانك بألمانيا، درسوا بمساعدة الطرق الوراثية، ثلاثة عوامل مرتبطة ببيولوجيا الشيخوخة: إجمالي طول العمر؛ سنوات العمر من دون أمراض؛ وظاهرة طول العمر.
وبيولوجيا الشيخوخة، هي سرعة تراكم التغيرات التي لا رجعة فيها في الجسم، المؤدية إلى الإصابة بأمراض مميتة-أمراض القلب والخرف أو السرطان.
وقد جمع الباحثون معلومات من ثلاث قواعد للبيانات هي Zenodo وEdinburgh DataShare وLongevity Genomics وحصلوا على عينة من 1.75 مليون شخص، لتقدير متوسط ​​العمر المتوقع وأكثر من 60 ألفا من المعمرين، واستناداً إلى هذا استنتجوا أن الجينات المساهمة في استقلاب الحديد في الدم، هي المسؤولة عن طول الحياة الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق