الرياضة

الاتحاد المغربي يعتمد مبادئ تكافؤ الفرص بين الأندية

وضع الاتحاد المغربي لكرة القدم، مجموعة من المبادئ حول استئناف بطولة الدوري.
وأكد الاتحاد في بيان، أن الغرض من ذلك هو ترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص وتساوي الحظوظ بين الأندية، عند  وضع جدول مباريات الدوري الاحترفي.
وأضاف أنه تم احترام عدة مبادئ، عند وضع جدول المباريات، أبرزها إجراء المواجهات المؤجلة، قبل المباريات المتبقية من الدوري.
 كما قرر أن تكون أيام الراحة بين المباريات متساوية بين جميع الأندية، مشيرا إلى أن أيام الراحة بين الجولة 21 و26 تتراوح بين 13 و14 يوما.
وقرر اتحاد الكرة، أنه انطلاقا من الجولة  27 إلى الجولة الأخيرة، سيتم برمجة المباريات في نفس التاريخ والتوقيت، بالنسبة للأندية التي تحتل المراكز الخمسة الأولى، ونفس الأمر بالنسبة للفرق التي تأتي في المراكز الـ5 الأخيرة في الترتيب.
يشار إلى أن استئناف الدوري، سيتم بمباراة الدفاع الجديدي والرجاء، يوم 27 من الشهر الحالي.
وتفاعل مجلس إدارة الرجاء البيضاوي، مع القرار الذي أصدرته اللجنة القضائية المكلفة من قبل الاتحاد المغربي لكرة القدم، بإعادة مباراة  الدفاع الجديدي بالدوري.
وأصدر الفريق البيضاوي بيانا، عبر فيه عن ارتياحه للقرار، مشيرا إلى أنه اطلع على الحكم الأخير، بإعادة المباراة وعدم خسارته.
وأضاف أن الرجاء يحترم القرار، وقرارات المؤسسات الوطنية الساهرة على الشأن الكروي وخاصة القضائية منها.
وشدد على أن الفريق سيواصل استعداده لاستئناف الدوري ولمباراة  الدفاع الجديدي، التي تمَ تحديد موعدها يوم 27 من الشهر الحالي.
وكان الرجاء قد رفض خوض مواجهة الدفاع الجديدي، المؤجلة من الجولة التاسعة بالدوري المغربي بسبب تواجده وقتها في الجزائر، لالتزامه بإجراء مباراتين بدوري أبطال أفريقيا والبطولة العربية.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق