المقالات

تشرذم الذات

وافرة هي خطايا الذات .. وشحيحة هي فرص الندم.. وسرمدية التصالح مع النفس شبه مستدامة.
هي ذاتك .. نفسك .. انعكاس شخصيتك بمرآة النفس.. قد تحتاج أحيانا لجلد الذات لكي يكون من السهل تدارك بعض السلوكيات الغالبة على ارضاء ذاتك.
نملك مخرجات عدة للذات نستطيع من خلالها اثبات ماهية حقيقة النفس ..حقيقتنا .. ولانفهمها.
فإن تغلب عليك الضمير فقد زانت افعالك امام الغير.. وإن انت صارعت وعاندت بما لست انت مقتنعاً به فستسجن بزنزانة الندم ولن يغفروا لك.
هي تركيبة لجمع تشرذم الذات .. قد لايعذرك الآخرون بسبب تصرف انت ندمت عليه وهم ندموا فيه على معرفتك.. وقد تقسو احيانا ليؤنبك ضميرك ولاينفكون هم بتذكيرك بخطيئتك.. محاكمة فيها انت الجاني وهم المجني عليهم .. وشهودك هم ضميرك وتفكيرك وقراراتك .. لاحدود لاتهاماتهم لك.. ولكن بتصالحك مع ذاتك وارضاء ضميرك ستكسب قضية تشرذم الذات وستلملم شتاتك وستحصر نقاط التعثر والضعف في سلوكياتك.
واعلم ان الانهيار الاعظم هو انهيار النفس الضعيفة.. المقلة في تقوية نشاز الروح الصامتة عن تقويم ذاتها.
لن تجتاز بوابة النجاح الا في تقدير الذات.. واكتساب الثقة بالنفس احدى مكافآت هذا النجاح.
تشير الدراسات إلى أن قرابة 95% من الناس يشككون ويقللون من قدرات ذواتهم .. ويرون غيرهم انهم هم السوبر في كل شيء.. وهم عاجزون وهؤلاء قادرون .. ولكن وكل مافي الامر فقط هوالايمان بالذات .
وهل تعلم أن المخ يستطيع أن يستقبل ويعالج 650 ألف معلومة في الثانية مابين الصواب والخطأ .. اي انك تملك مسار ذاتك .. فهل رأيت كم هي عظيمة قدرات تلك الذات..؟؟
ولك ان تختار في ماتردد كثيراً في صقل الذات.. وهي قصة الاختيار مابين الجزرة ام البيضة ام حبة القهوة.. فهل تريد ان تكون جزرة صلبة لانت في الماء الحار وفقدت صلابتها واستسلمت .. ام تريد ان تكون بيضة قاومت الماء الحر بتقسية قشرتها وحماية نفسها وتظاهرها بالصلادة وهي رخوة ضعيفة من الداخل .. ام تختار حبة القهوة والتي استطاعت ان تغير من طعم ولون الماء الحار وجعلته مستساغ اًمحبوباً من الجميع.
انت فقط تملك حق الاختيار ..فكن مستساغاً محبوباً من الجميع .. واستكن لصومعة وردية انت وذاتك.. وكن محارباً قوياً امام عثراتك الذاتية.
من خواطري
من هؤلاء في الزاوية؟
طفل وعجوز وجلاّد
ظلمٌ وظلام
وزخات ثلجٍ بين اضلعي
تمتماتٌ بين عشاق
وصدى اهازيج في الممرات
معطفي يجرني
ولا أجدني في خطواتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق