الإقتصاد

الهاشل: توقعات باستقرار قطاع البنوك … ومتانته تتوقف على امتداد فترة الأزمة الحالية

توقع محافظ بنك الكويت المركزي محمد الهاشل أن يظل القطاع المصرفي الكويتي على نفس المستوى من الاستقرار رغم الأزمة التي تعصف باقتصاد البلاد بسبب فيروس كورونا. وقال الهاشل في بيان أمس بمناسبة صدور تقرير الاستقرار المالي للعام 2019، إن قوة ومتانة القطاع المصرفي «تتوقف على امتداد فترة الأزمة الحالية وشدتها، وقد تختلف آثارها من بنك لآخر».
وأضاف أنه رغم الظروف الاستثنائية الحالية التي يمر بها الاقتصاد الكويتي فإن الائتمان المصرفي «ربما يسجل نسب نمو إيجابية جيدة» نتيجة انخفاض تكاليف الاقتراض في ظل تدني معدلات الفائدة على نحو غير مسبوق وتلبية احتياجات رأس المال العامل للشركات، خاصة التي سجلت عجزا في إيراداتها. وقال إن جودة الأصول قد تتراجع على نحو بطيء، كما أن التحديات الاقتصادية وتراجع صافي إيرادات الفوائد والحاجة إلى زيادة المخصصات لتغطية انخفاض جودة الأصول «قد تفرض ضغوطا على ربحية البنوك».
وأكد أن قوة ومتانة نظام سعر صرف الدینار الكویتي، تضمن استقراره أمام العملات العالمیة. وقال أمس، إن قوة ومتانة نظام سعر الصرف من الثوابت الأساسیة لبنك الكویت المركزي التي يدعمها بصلابة.
وأشار إلى ما أكدته وكالات التصنیف العالمیة وآخرها وكالة «ستاندرد اند بورز» من انتهاج الكويت لسیاسة سعر صرف حصيفة ومرنة بفضل ربطها بسلة من عملات عالمية ودعمها باحتياطيات أجنبیة قویة ومستقرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق