الإقتصاد

المعدن النفيس بالإمارات يواصل الصعود للأسبوع السادس على التوالي

واصلت أسعار الذهب في الإمارات ارتفاعاتها للأسبوع السادس على التوالي مع زيادة لمعان المعدن الأصفر كملاذ آمن في عيون المستثمرين في ظل ما يشهده العالم من تداعيات انتشار فيروس كورونا، وتوترات حيال الاقتصاد الكلي. وبحسب إحصائية على أسعار المشغولات الذهبية بالإمارات خلال الفترة من 7 يونيو الماضي وحتى أمس، فقد قفزت أسعار المشغولات الذهبية في السوق الإماراتي بنسبة وصلت إلى 7.6%، في وقت تتسم الأسواق بالإقبال عليها قبيل عيد الأضحى المبارك، ويشار إلى توقعات صندوق النقد الدولي بانكماش اقتصاد الإمارات هذا العام وبشكل يفوق التوقعات السابقة للصندوق في أبريل الماضي، لكنه مؤهل للتعافي في العام المقبل من تبعات الجائحة.
وكان صندوق النقد توقع في شهر أبريل من عام 2020 انكماش اقتصاد الإمارات بنحو 3.5% في العام الحالي، مع توقعات بالتعافي بقوة، مسجلاً نمواً يتوقع أن يصل معدله إلى 3.3% خلال عام 2021. ووفقاً للإحصائية، سجل عيار 24 أمس سعر 213.74 درهماً، مقارنة بـنحو 198.59 درهماً يوم 7 يونيو بزيادة 15.15 درهماً في وقت شهد تقلبات ملحوظة في الأسواق العالمية. وصعد سعر عيار 21 إلى 187.03 درهماً أمس، من 173.77 درهماً منذ 6 أسابيع من الارتفاعات المتواصلة، إذ زاد سعر العيار بقيمة 13.26 درهم.خلال نفس الفترة ارتفع عيار 18 قيمة 11.37 درهماً إلى 160.31 درهماً، مقابل 148.94 درهماً، كما سجل عيار 14 سعر 124.61 درهم، بعد أن سجل 115.78 درهم بزيادة 8.83 دراهم.
وسجلت أوقية الذهب سعر 6.64 آلاف درهم، بعد أن بلغ سعره عند 6.17 آلاف درهم في أول أسبوع من يونيو الماضي، مرتفعاً السعر بقيمة 470 درهماً. وبلغ سعر كيلو الذهب نحو 213.74 ألف درهم، مقابل 198.59 ألف درهم، بزيادة قيمة 15.15 ألف درهم كما زاد سعر الجنيه الذهب 20 درهماً إلى نحو 1.70 ألف درهم مقابل 1.68 ألف درهم منذ شهر ونصف تقريباً. في الأسواق العالمية، يشهد الذهب النفيس مكاسب متواصلة منذ تلك الفترة، حيث زاد في أخر أسبوع بنسبة تزيد عن 4%، ليكون الصعود الأسبوعي السادس على التوالي. وعند تسوية تعاملات الأسبوع، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم شهر أغسطس بنسبة 0.5% أو نحو 9.70 دولارات ليصل إلى 1810 دولارات للأوقية. وجاء الأداء الإيجابي للمعدن النفيس على المستوى العالمي، وسط تزايد المخاوف بشأن الارتفاعات القياسية لحالات الإصابة الجديدة بالفيروس جاذبيته كملاذ آمن وسط الأزمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق