الإقتصاد

«المركزي» الصيني: الربط بين سندات البنوك وبورصة السندات

قال بنك الشعب الصيني أمس إنه سيربط بين سوق تداول السندات بين البنوك وبورصة السندات في خطوة تهدف إلى توحيد أسواق أدوات الدين وتسهيل سريان السياسة النقدية وإدارة الاقتصاد الكلي، وأورد البنك المركزي في بيان أنه سيسمح للمستثمرين المؤهلين بشراء السندات وبيعها بصرف النظر عن سوق تداولها عن طريق بنية «الربط» التحتية.سوق تداول السندات بين البنوك تأسس في 1997 ويخضع لرقابة البنك المركزي وتهيمن عليه البنوك، وهي أكبر بكثير من بورصة السندات من حيث أحجام الإصدار والتداول.وتخضع بورصة السندات لرقابة اللجنة التنظيمية للأوراق المالية وتضم مستثمرين من قبيل شركات السمسرة وصناديق الاستثمار والأفراد.
وبنهاية 2019، بلغ إجمالي السندات القائمة في الصين 99.1 تريليون يوان «143 مليار دولار»، بحسب بيانات البنك المركزي، وتصل قيمة السندات بين البنوك إلى 86.4 تريليون يوان، بما يعادل 87.2 % من ذلك الإجمالي.كان البنك المركزي عمد في 2018 إلى توحيد شروط تصنيف السندات بين البنوك وبورصة السندات، في خطوة أولى صوب إلغاء الحواجز بين السوقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق