دوليات

ماكرون وميركل يعلقان على مآلاتها المحتملة

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون القمة الأوروبية لعدم التضحية بطموحات الاتحاد في مسعى للتوصل إلى خطة إنعاش، بينما حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من احتمال فشل القمة.وصرح ماكرون امس لدى وصوله لاجتماعات اليوم الثالث من أعمال القمة التي تواجه مأزقا منذ انطلاقها: «يجب ألا تثنينا الرغبة في التوصل لحل وسط عن بلوغ طموحات مشروعة ينبغي أن نسعى إليها.. سنرى خلال الساعات المقبلة إذا كان يمكن التوفيق بين الأمرين».
وتابع: «لا علاقة للأمر بالمبدأ، لكن لأننا نواجه أزمة صحية واقتصادية واجتماعية استثنائية، ولأن دولنا بحاجة إليها – نحتاج إلى وحدة صف أوروبية».
وقبيل الاجتماع، كتب ماكرون عبر «تويتر» هذا الصباح: نقوم بعمل موحد مع السيدة ميركل للدفع ببرنامج نهوض اقتصادي غير مسبوق بخصوص الأزمة التي تمر بها دول الاتحاد ونطمح الى أن يكون في مستوى تطلعات سوق العمل والمناخ  وأيضا على مستوى سيادتنا وقيمنا الأوروبية».
من جانبها، صرحت ميركل امس بأن الإرادة موجودة لدى السبعة والعشرين عضوا في التكتل الأوروبي «لكن بعض الاختلافات تجعلني أقول بأن احتمال عدم التوصل إلى توافق في هذا اليوم الحاسم وارد»، وأضافت: «سأبذل قصارى جهدي لكن من الممكن ألا تتحقق نتيجة».
واضطر زعماء الاتحاد الأوروبي لتمديد قمتهم يوما آخر بعد أن أخفقوا في الاتفاق على صندوق تحفيز ضخم لإنعاش اقتصاداتهم التي تضررت من فيروس كورونا.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق