دوليات

السوريون أدلوا بأصواتهم باختيار مجلس جديد للشعب متجاهلين استمرار المؤامرة وقانون قيصر وكورونا


أدلى الرئيس السوري بشار الأسد وعقيلته أسماء الاسد صباح امس بصوتيهما في انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث، وذلك في المركز الانتخابي في وزارة شؤون رئاسة الجمهورية، في وقت واصل فيه ملايين الناخبين السوريين التوجه إلى مراكز الاقتراع لممارسة حقهم وواجبهم الدستوري في هذه الانتخابات للتأكيد عبر مشاركتهم على استقلالية قرارهم الوطني وانتصار إرادتهم على المؤامرات التي تتعرض لها سورية.
وقالت مديرة مكتب صوت العرب في دمشق الزميلة صفاء محمد إن السوريين يشاركون في هذا الاستحقاق الوطني الذي يجري وسط أجواء مطمئنة وسهولة في عملية التصويت لاختيار مئتين وخمسين عضواً من نحو ألف وستمئة وستة وخمسين مرشحاً بينهم مئتا مرشحة عبر سبعة آلاف ومئتين وسبعة وسبعين مركزاً جاهزاً لاستقبال المواطنين في جميع المحافظات بمدنها وبلداتها وقراها لإتمام العملية الانتخابية وفق ما أعلنته اللجنة القضائية العليا للانتخابات.
وقال مراقبون سياسيون إن إجراء الانتخابات في هذه الفترة الحرجة بعد قانون قيصر الأميركي وجائحة كورونا يثبت متانة الدولة السورية التي تتعرض لمختلف انواع الإرهاب المدعوم خارجيا من بعض القوى الاقليمية والدولية بهدف إسقاط سورية الدولة والتاريخ والحضارة.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق