دوليات

حكومة الوفاق تحرك مقاتليها باتجاه «سرت» لانتزاعها من حفتر

حركت حكومة الوفاق المعترف بها دوليا يوم امس مقاتلين باتجاه مدينة سرت التي تعد البوابة إلى مرافئ النفط الرئيسة في البلاد، لانتزاعها من جيش حفتر.
وقال شهود وقادة عسكريون إن رتلا من نحو مئتي مركبة تحرك شرقا من مصراتة على ساحل البحر المتوسط باتجاه مدينة تاورغاء وهو نحو ثلث الطريق إلى سرت.
وكان اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم جيش حفتر، قد أكد أن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط سرت والجفرة، مشيرا إلى وجود ما وصفها بتحركات كبيرة لميليشيات الوفاق وتركيا في محيط المنطقتين.
من جهة اخرى استنكر النائب الأول لرئيس مجلس النواب الليبي فوزي النويري، ما وصفه بتقاعس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وتراخيها عن تحمل مسؤوليتها، مشددا على ضرورة أن تقوم البعثة بواجبها.
وقال النويري إن البعثة الأممية تتفرج عن قرب وتراقب مثل غيرها، وتنتظر أن تسوء الأوضاع أكثر في ليبيا، في ظل ما يشوب الوضع العام من ارتباك وعدم استقرار يستوجب إيجاد حلول عاجلة.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق