دوليات

منظمة التحرير ترحب بالتراجع الأميركي عن خطط نتنياهو ضم الضفة

رحبت منظمة التحرير الفلسطينية بالتصريحات الأميركية الأخيرة التي دعت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالإبقاء على فرص إقامة دولة فلسطينية حية، قائلة ان الموقف الأميركي جاء نتيجة رفض المجتمع الدولي لمخطط الضم الإسرائيلي.
وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة صالح رأفت إن ازدياد الضغط الدولي على الولايات المتحدة وإسرائيل أوقف تلك المخططات، مشيرا إلى وجود تحرك من قبل روسيا والأمين العام للأمم المتحدة لدعوة أعضاء اللجنة الرباعية للاجتماع من أجل التباحث بهذا الشأن، والعمل من أجل تسوية الصراع العربي الإسرائيلي.
وأوضح المسؤول الفلسطيني، أن الإجراءات اليومية من هدم للمنازل والمؤسسات وتجريف المزارع الفلسطينية وبناء مستوطنات جديدة في سائر أنحاء الضفة الغربية والقدس الشرقية مقدمة للضم، كما تم ضم القدس الشرقية المحتلة والجولان السوري بدعم واعتراف من الإدارة الأميركية الحالية.
من جهته قال الأمين العام لحركة الجهاد في فلسطين زياد النخالة، إن المقاومة الفلسطينية كسرت وتجاوزت الحدود والخطوط الحمراء في التعامل مع العدو الإسرائيلي، مشدداً على أن غزة وضعت معادلة مهمة مفادها أن أي عدوان إسرائيلي سترد عليه مهما كان حجمه، وهو ما يتم الالتزام به في الغرفة المشتركة.
وأكد النخالة، أن المقاومة تتطور وإمكانياتها تتعزز يوميا، رافضاً الحديث عن المفاجآت التي سيتلقاها الاحتلال الإسرائيلي في أي معركة مقبلة، قائلاً إن الميدان سيتحدث.
واضاف النخالة، أن حرب ألفين وأربعة عشر جرت في ظروف وبيئة سياسية معقدة جدًا لم تكن مواتية على خلاف المعارك السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق