الإقتصاد

روسيا تدعو منتجيها إلى استخدام البراميل الإضافية للاستهلاك المحلي

قال نائب وزير الطاقة الروسي بافيل سوروكين، إن وزارة الطاقة الروسية تنصح منتجيها باستخدام براميل النفط الإضافية لأغسطس في الاستهلاك المحلي، وأضاف سوروكين في تصريحات للصحافيين أول أمس، أنه يمكن لروسيا اعتبارا من «أغسطس» زيادة إنتاجها من النفط الخام بنحو 500 ألف برميل يوميا إلى 8.99 ملايين برميل يوميا، وذلك بالتماشي مع اتفاق تحالف «أوبك +».
وأوضح نائب وزير الطاقة الروسي، أن الطلب المحلي على المنتجات النفطية المكررة ارتفع بشكل ملحوظ في «يوليو» الحالي مع بدء تخفيف تدابير الإغلاق، وذلك بعد انخفاض بنحو 40% في «أبريل».
وأشار سوروكين إلى أن هناك زيادة في الطلب على الوقود نتيجة قضاء المواطنين عطلة الصيف داخل البلاد، مؤكدا أن حجم إنتاج البنزين من مصافي النفط ليوليو «من العام الحالي فاق حجم إنتاج البنزين للعام الماضي.
وذكرت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء أن روسيا تتوقع أن تصل صادراتها من البنزين في «يوليو» عند نحو 115 ألف طن، وهو أدنى مستوى تسجله صادرات البنزين الروسية منذ «يناير» 2019.وسجلت صادرات الديزل في «يوليو» نحو 2.16 مليون طن، وهو أدنى مستوى تسجله صادرات الديزل الروسية منذ «يناير» 2019. وأفادت بيانات رفينيتيف أيكون أول أمس، بأن طاقة تكرير النفط الأساسية المتوقفة في روسيا جرى تعديلها بالزيادة بنسبة 8.2%، في «يوليو» إلى 2.611 مليون طن.
وروجعت الطاقة بسبب خطط إصلاح جديدة ببعض المصافي، بما في ذلك أعمال صيانة لم يكن مخططا لها في محطة كومسمولسك وكذلك مد أجل أعمال صيانة بمصفاة أستراخان، وعبر ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي، عن تفاؤله بتعافي الطلب العالمي على النفط، مؤكدا أن التعاون بين روسيا والسعودية سيستمر، وأضاف خلال انعقاد اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لدول
«أوبك +»، أن الطلب العالمي على النفط يتعافى، وذلك في ظل تخفيضات الإنتاج التي تنفذها «أوبك +» واستئناف الأنشطة الاقتصادية في دول العالم. وأكد أنه «يتعين على الأعضاء المتراخين في تنفيذ تعهدات اتفاق «أوبك +»، التعويض عن فائض الإنتاج في الفترة المقبلة»، مؤكدا أن تنفيذ المرحلة الجديدة من الاتفاق لا يعفي الدول الأعضاء في «أوبك +» من مسؤولية التعويض عن التخفيضات التي لم تنفذها في مايو ويونيو.
وكانت قد أفادت بيانات من «رفينيتيف أيكون» وحسابات لـ«رويترز» أخيرا، بأن طاقة تكرير النفط الأساسية المتوقفة في روسيا، روجعت بالزيادة 3.7%، إلى 2.41 مليون طن في «يوليو»، وجاء التعديل على خلفية خطط إصلاح جديدة في بعض المصافي، بما يشمل مد أجل أعمال صيانة لم يكن مخططا له في محطة كراسنودار، وكذلك تغيير مواعيد صيانة مصفاة نوفوفيمسك.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق