الإقتصاد

إنتاج الخام النرويجي يهبط %12 في يونيو

قالت مديرية البترول النرويجية أول أمس، إن إنتاج البلاد من النفط الخام انخفض في «يونيو» بأكثر من المتوقع مقارنة بالشهر السابق، بينما ارتفع إنتاج الغاز الطبيعي، لكن بأقل مما كان متوقعا. هبط إنتاج الخام 12 %، إلى 1.54 مليون برميل يوميا، ما يقل 4.1 %، عن التوقعات الرسمية التي تتماشى مع سقف للإنتاج حددته الحكومة النرويجية عند 1.61 مليون برميل يوميا. وجاءت حصص إجمالي الإنتاج موزعة على حقول نفط مختلفة في الجرف القاري النرويجي.
وقالت وزارة النفط والطاقة النرويجية، في بيان منفصل أمس، «الحقول التي أنتجت أقل من الحصة المحددة ليونيو» يمكن أن تضيف تلك الكميات إلى حصص إنتاجها في النصف الثاني من العام». لكن إنتاج الخام ارتفع 45.8 % على أساس سنوي بفضل زيادة إنتاج حقل يوهان سفير دروب النفطي العملاق، الذي بدأ بالإنتاج في «أكتوبر» الماضي. وزاد إنتاج الغاز الطبيعي اليومي 5.9 %، على أساس شهري إلى 279.7 مليون متر مكعب يوميا في «يونيو» بما يقل 10 % عن التوقعات الرسمية ومستواه قبل عام. والنرويج ثاني أكبر مورد للغاز الطبيعي إلى أوروبا بعد روسيا، وتنتج نحو 2 %، من النفط الخام العالمي.
وكانت قد أعلنت شركة الطاقة الدولية النرويجية «أكوانور»، اكتشاف حقل غاز جديد على الجرف القاري النرويجي، بالتعاون مع شركائها مطلع الشهر الجاري. وقالت وسائل إعلام نرويجية، إن الاحتياطيات المقدرة للحقل الجديد تراوح بين 3 إلى 10 ملايين متر مكعب من النفط القابل للاستخراج، حسب التقديرات الأولية. ووفقا لمديرية النفط النرويجية، سيتم إغلاق البئر المحفور، نظرا إلى أن الشركاء سيقررون هل يلزم بدء أعمال الإنتاج كجزء من التقييم الشامل لاحتياطيات المنطقة أم لا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق