دوليات

برلماني عراقي: سيطرة «التحالف» على معبر «جريشان» خرق لسيادتنا

قال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي بدر الزيادي امس السبت، إن سيطرة قوات التحالف الدولي على معبر جريشان بين البصرة والكويت، يعد «خرقا لسيادتنا». وأوضح الزيادي أن المعبر مخصص لنقل معدات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة والدعم اللوجستي من الكويت إلى العراق.
وأضاف أن «المعبر لا يخضع لسيطرة الحكومة الاتحادية، ما يعتبر خرقاً للسيادة العراقية».
وتتولى قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تقديم الدعم اللوجستي والاستخباري والدعم العسكري للقوات العراقية منذ عام 2014 لمواجهة التنظيم الإرهابي.
وأوضح الزيادي أن «لجنة الأمن والدفاع ستعقد اجتماعا الأسبوع الحالي لبحث فرض سيطرة الحكومة على المعبر الذي يعتبر إجراء مهما في ظل تحركها لبسط السيطرة على جميع معابر البلاد».
ويمتلك العراق 10 منافذ حدودية برية رسمية مع دول الجوار ماعدا المنافذ في الإقليم الكردي، وهي زرباطية والشلامجة والمنذرية ومندلي والشيب مع إيران، وسفوان مع الكويت، ومنفذ طريبيل مع الأردن، ومع سورية منفذ الوليد، ومع السعودية منفذا عرعر وجديدة عرعر.
كما يمتلك منافذ بحرية في محافظة البصرة جنوبي البلاد.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق