دوليات

رئيس وزراء أستراليا يلغي جلسة برلمانية بسبب «كورونا»

ألغى رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون الجلسة التالية للبرلمان الاتحادي في كانبرا، وسط تنامي تفشي فيروس كورونا، خاصة في ملبورن وسيدني، أكبر مدينتين في البلاد.
 وأعلن موريسون امس عن إلغاء الجلسة بناء على نصيحة القائم بأعمال كبير الأطباء في أستراليا، بول كيلي.
وقال كيلي إن انعقاد الجلسة سيشكل خطرا كبيرا على النواب والموظفين.
يشار إلى أن كانبرا لم تسجل أي إصابات لأسابيع، إلى أن وصل عدة أشخاص من ملبورن إليها، لتسجل حالات جديدة في يوليو.
وكان من المقرر أن ينعقد البرلمان في 4 أغسطس، لكنه سينعقد حاليا في 24 أغسطس.
وسجلت فيكتوريا، وهي ولاية عاصمتها ملبورن، ثلاث وفيات و428 حالة إصابة بالفيروس يوم الجمعة، وهي أعلى زيادة على الإطلاق في يوم واحد منذ بدء الجائحة.
وبدأ تفشي الفيروس في الولاية أواخر الشهر الماضي.
وسجلت أستراليا أكثر من 11 ألف حالة إصابة بالفيروس و116 وفاة بشكل إجمالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق