دوليات

جدل بعد لقاء بين بطريرك القدس وضباط إسرائيليين

أثارت صور نشرها موقع البطريركية الأرثوذكسية في القدس جدلا واسعا بعد أن ظهر فيها بطريرك الروم الأرثوذكس، ثيوفيلوس الثالث، مع ضباط في الجيش الإسرائيلي. وقال مغردون على «تويتر»: «إن الطوائف المسيحية الفلسطينية تدين لقاء بطريرك كنيسة الروم الأرثوذكس في القدس ثيوفيلوس الثالث «إلياس يانوبولوس» مع من يسمى القائد العسكري في جيش الاحتلال لمنطقة نهر الأردن».
وأكد موقع البطريركية في بيان أن اللقاء تم خلاله «استرجاع أرض ملاصقة لدير قصر اليهود، والواقع على الحدود مع المملكة الأردنية الهاشمية، في إطار سعي جميع الكنائس لاستعادة أملاك كان الجيش الإسرائيلي قد سبق وأن وضع يده عليها منذ عام 67، حيث تم تصنيفها أماكن عسكرية شديدة الحساسية». وأضاف البيان أن «وفدا من الجيش قام بزيارة مقر البطريركية في القدس لتسليم الخرائط ذات العلاقة بالمكان المقدس، والذي يعتبر قبلة لمئات الآلاف من الحجاج إلى الأراضي المقدسة سنويا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق