المقالات

تأسيس الخائنة حماس

في العام 1948 ولد في قرى فلسطين أحمد إسماعيل ياسين الذي اصبح بعد ذلك الشيخ أحمد ياسين حاصل على الثانوية العامة، تربى وعاش بعد النكسة في غزة، أصيب بالشلل اثر تعرضه لحادث وهو يمارس الالعاب الرياضية، فاخذ الخطابة الدينية منبراً للتكسب والاسترزاق بداية اتهمته اسرائيل بحيازة سلاح ناري عام 1984 وحكم عليه بثلاث عشرة سنة لكن سلطة الاحتلال افرجت عنه بعد اقل من احد عشر شهراً ضمن اتفاق مريب بين اسرائيل والجبهة الشعبية الملقبة بلقب «مدفع للإيجار»، خرج احمد ياسين وبعد عامين اسس مع مجموعة تتبع الفكر الاخواني الذي انتسب اليه عام 1967 مبايعا مرشد اخوان مصر على السمع والطاعة فكان نعم الأخ السامع المطيع بتعاونه مع الاحتلال سراً عام 1987 بتأسيس الجماعة الاسلامية الاخوانية «حماس» وسفره الى ايران وتأييده منقطع النظير للراحل الامام الخميني بحجة انه يدعم القضية الفلسطينية ثم تعاونه مع حزب الرفاة التركي زعيمة الاخوان الاتراك بزعامة نجم الدين أربكان، فباتت حماس وتركيا وايران الحلفاء تحت ستار الدين والاداة التي سوف تمهد لاسقاط الدول العربية ضمن مخطط صهيوني يخدم مصالحهم العدوانية بإعلان ألدولة اليهودية في فلسطين وترحيل العرب منها الى سيناء التي ستعلن الامارة الاخوانية العربية تحت اسم الخلافة الاسلامية لتصبح سيناء مصر العربية الوطن البديل الفلسطيينين تضم غزة 40% من مساحة سيناء وتنتهي القضية الفلسطينية بمباركة اميركية اوروبية على حساب الخارطة المصرية، لكن الاماني لم ولن تنجح حيث كان الجيش المصري لهم بالمرصاد بعد وصول اخوان مصر للسلطة عام 2012 فتحركت ايران وتركيا واميركا واسرائيل لدعم الاخوان فأشارت إلى المخطط العالمي لتقسيم مصر الى دوليات متقاتلة فخاب الاخوان ومن معهم من متآمرين وعادت مصر عربية موحدة بعد ان فشلت «حماس» في مخططها الصهيوني في تقسيم مصر واستقطاع سيناء وطناً بديلًا للفلسطينيين بحسب تآمر احمد ياسين الذي قتلته اسرائيل بتعاون مع عناصر حمساوية شابه عام 2004 لانتهاء دوره واختلافه مع اسرائيل على أمور مالية كان يقبضها منهم لينفقها على من معه من خونة حماس كرواتب وأجور منذ تأسيسهم عام 1987 هذا جزء من بحر زاخر وأرشيف معلوماتي عن هذه الجماعة الخائنة منذ تأسيسها بقضيتها التي باعته بالتومان والشيكل والليرة التركية، فلا عجب ان يظهر الخونة في حماس وتفوح منهم عفن الخيانة للاوطان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق