المحليات

«التطبيقي»: التعليم عن بُعد ضرورة للمحافظة على سلامة الطلبة

أكد عميد كلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.فريح العنزي أهمية اللجوء للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد باعتباره ضرورة للمحافظة على سلامة أبنائنا الطلبة وسط جائحة فيروس كورونا المستجد خصوصا مع توقف العملية التعليمية في البلاد.
جاء ذلك في كلمة ألقاها العنزي خلال الملتقى العلمي الإلكتروني الثالث لكلية التربية الأساسية بعنوان «التعليم الجامعي وعملية التعليم عن بعد في ظل جائحة كورونا» الذي تنظمه هيئة التطبيقي بمشاركة خليجية وعربية.
وقال إن الملتقى يعتبر إضافة مميزة للملتقيات الإلكترونية التي تقيمها الكلية خلال الفترة الحالية والظروف الصحية التي يواجهها العالم خلال هذه الأزمة مرحبا بالمشاركات والباحثين في الملتقى.
من جانبه أكد المشرف العام للملتقى ورئيس القسم د.مبارك الذروة أهمية الدور الذي يؤديه التعليم في عملية التنمية في ضوء حرص هيئة التطبيقي عموما والكلية خصوصا بهذا الشأن.
وأضاف الذروة أن عملية التطوير مستمرة لمواكبة التعليم لمتغيرات العصر والتعلم لما فيه مصلحة الطلاب والطالبات إسهاما من الهيئة في استمرار دفع عجلة التنمية وتحقيقا للمصلحة العامة للبلاد.
يذكر أن فعاليات الملتقى العلمي سلطت الضوء على عدة محاور أهمها فاعلية طرق التدريس في عملية التعليم عن بعد والتحديات التي يمكن مواجهتها في حال تطبيقه كذلك تطور العملية التعليمية بعد هذه الأزمة ومدى فاعلية التعليم عن بعد بالنسبة للطلبة ذوي الإعاقة بمشاركة نخبة مميزة من الأساتذة والمختصين كل في مجاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق