دوليات

رئيس الأركان القطري: علاقتنا العسكرية مع واشنطن تزداد قوة ومتانة

قال رئيس أركان القوات المسلحة القطرية، غانم بن شاهين الغانم إن «العلاقات العسكرية بين قطر وأميركا تزداد قوة ومتانة يوماً بعد يوم». جاء ذلك في كلمة ألقاها الغانم، الخميس، خلال احتفال قطري أميركي بتسليم مقاليد «القيادة الجوية المركزية الأميركية الجديدة» التي تتخذ من قطر مقرًا لها»، بقيادة الفريق جريجوري جييو، خلفاً للفريق جوزيف غاستيلا.
وأقامت القوات المسلحة القطرية والقيادة الجوية المركزية الأميركية، فعالية احتفالية بهذه المناسبة، بحسب بيان لوزارة الدفاع القطرية.وأشار الغانم أن «الفترة الماضية شهدت إنجازات يسجلها التاريخ تبين مدى عمق الشراكة والصداقة بين البلدين في شتى المجالات وعلى وجه الخصوص العلاقات المشتركة في مجال الدفاع».
وتابع: «ولما لهذه الشراكة من أهمية لقطر فقد بدأنا بالعمل على قدم وساق لتطوير قاعدة العديد الجوية، وذلك لزيادة الكفاءة العملياتية والطاقة الاستيعابية للعمليات التي يقودها حلفاؤنا».
وأضاف: «نرحب بتواجد أصدقائنا بالقوات المسلحة الأميركية في بلدهم الثاني قطر، وإننا على استعداد لتعزيز الشراكة بين قواتنا المسلحة وحلفائنا في قطر بما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي».
وحضر مراسم التسليم التي أُقيمت بقاعدة العديد الجوية، رئيس أركان القوات المسلحة القطرية، وجريتا هولتز القائم بالأعمال في سفارة أميركا بالدوحة، وكينيث ماكينزي قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط.
إضافة إلى عدد من السفراء وكبار القادة العسكريين من الجانبين القطري والأميركي، وقادة القوات الجوية لعدد من ممثلي الدول.
وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بحث الخميس مع قائد القيادة المركزية الأميركية، الفريق أول كينيث ماكينزي، التعاون العسكري والدفاعي.
جاء ذلك خلال لقائهما في قصر البحر بالعاصمة القطرية الدوحة، وفق بيان للديوان الأميري.
وأفاد البيان أن الجانبين استعرضا «علاقات التعاون الاستراتيجي بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيزها، لاسيما في المجالين العسكري والدفاعي».
كما تطرق اللقاء إلى «مناقشة الجهود المشتركة في تعزيز أمن المنطقة واستقرارها».
بدوره قدم ماكينزي الشكر لأمير قطر على استضافة القوات الأميركية في قاعدة «العديد» الجوية «جنوب غربي الدوحة»، مشيدا بدور قطر كشريك رئيسي في مجال مكافحة الإرهاب، حسب البيان ذاته.
وكان ماكينزي التقى خلال زيارة «غير محددة المدة» يجريها لقطر برئيس أركان القوات المسلحة القطرية غانم بن شاهين، لبحث تعزيز العلاقات العسكرية بين واشنطن والدوحة.
ويتمركز نحو 13 ألف عسكري أميركي، غالبيتهم من سلاح الجو، في قاعدة «العديد» العسكرية الجوية، على بعد 30 كلم جنوب غربي الدوحة.
وتستخدم واشنطن تلك القاعدة، التي تمثل أكبر تواجد عسكري لها بالشرق الأوسط، في حربها ضد التنظيم الإرهابي في  سورية والعراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق