الرياضة

مدرب حراس ظفار العماني: النادي منجم لتخريج مواهب عالية

أكد مدرب الحراس عبد العزيز كنه أن نادي ظفار العماني يعتبر بيئة مناسبة لصقل المواهب ودعم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم وكذلك المنتخبات السنية. وتطرق في حديثه عن مستقبل حراسة المرمى في الكرة العُمانية إلى جانب التحديات التي تنتظر حارس المرمى فايز الرشيدي، وإمكانية حدوث هواجس ومخاوف إثر اعتزال حامي عرين الأحمر المخضرم علي الحبسي. كنه لم يتردد في الإجابة ومضى أبعد من ذلك بالحديث عن أفضل الحراس خلال الموسم الحالي، وتحدث عن إمكانية حدوث مفاجأة على مستوى مركز حراسة المرمى بالمنتخب الوطني.
وتابع مدرب حراس مرمى نادي ظفار حديثه بالقول: أعتقد أن مركز حراسة المرمى أفضل المراكز بالنسبة للكرة العمانية وخير دليل علي الحبسي يلعب في أفضل الدوريات الأوروبية ويليه فائز الرشيدي وهناك عدد من حراس دوري عمانتل يسيرون بخطى ثابتة وهذا يدل على التأسيس السليم، حيث تدرب معي العديد من الحراس مثل فايز الرشيدي وبلال البلوشي وعبدالمجيد، وبلا شك ما يملكه فايز الرشيدي من خبرات وسنين في اللعب الدولي والمحلي سهل من أداء العمل الفردي والجماعي وهو قيمة فنية عالية ومازال لديه الكثير ليقدمه للسلطنة.
وقال عبد العزيز كنه: المنتخب سيلعب مباريات حاسمة وهذا تحد كبير بالنسبة له، والحديث عن الرشيدي، وهو يمتلك من الخبرات ما يمكنه حماية المرمى العماني والوصول للنهائيات فقط أتمنى أن يتواصل عمله الفردي في ظل هذه الجائحة للحفاظ على مستواه البدني، وليس هناك أي هواجس، فعلي الحبسي حارس كبير أدى ضريبة وطنه بكل حب وإخلاص وسلم تلك الراية لـفايز الرشيدي وكان في الموعد في كل الأوقات بل وقد استفاد كثيرا منه والسلطنة تمتلك أفضل حراس مرمى على المستوى الخليجي.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق