حكايات

…كبّر اللقمة!

استنجد أعرابي، بجحا، فقال له: وضعي صعب للغاية، أشعر أن الكل ابتعد من حولي، ولا بد أن أتخذ خطوات استباقية تحبط أي تحركات ضدي.
رد جحا فقال: بعد ما شفت شيء، أنت كنت عايش في أوهام، ولم تسمع النصيحة.
الأعرابي اندهش من رد جحا، فقال له: «من صجك، والا تغشمر، شلون ما اسمع النصيحة»؟
أجاب جحا: «طوّل بالك، وانتظر، وشوف النتيجة، وبعدين كلمني، إنت كنت مثل المنشار، طالع واكل نازل واكل، اركد شوي»!
…كبّر اللقمة يا عنتر!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق