الإقتصاد

«ستاندرد تشارترد»: تزايد الاهتمام بالاستثمار المستدام في الإمارات

أظهرت دراسة الاستثمار المستدام 2020، والتي أعدها قسم الخدمات المصرفية الخاصة في بنك ستاندرد تشارترد، تزايد الاهتمام بالاستثمار المستدام من جانب المستثمرين في ظل الاضطرابات التي يشهدها السوق جراء تداعيات جائحة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد- 19» . وأشار نحو 19% من المستثمرين ممن شملتهم الدراسة إلى اهتمامهم بالاستثمارات المستدامة، فيما يخطط 42% لاستثمار نحو 5 إلى 15% من أموالهم في استثمارات مستدامة على مدى السنوات الثلاث المقبلة.ويحرص المستثمرون الأثرياء وأصحاب الملاءة العالية في دولة الإمارات، والتي تملك أكبر عدد من المستثمرين الأثرياء والذين تعتمد ثروتهم إلى حد كبير على الرواتب، على الاستفادة من الفرص الخضراء «المراعية للبيئة» والمستدامة.
حيث أشار 72% من المستثمرين المحتملين إلى اهتمامهم الكبير بالإمكانات التي يتيحها الاستثمار المستدام.وعبر 39% من المستثمرين في الإمارات الذين عبروا عن اهتمامهم بتخصيص 15 – 25% من أموالهم للاستثمارات المستدامة في غضون السنوات الثلاث المقبلة.وتتباين نظرة المستثمرين بشأن أولويات أهداف التنمية المستدامة تبعاً لاختلاف المناطق، فعلى سبيل المثال، يفضل المستثمرون في هونغ كونغ العمل المناخي فيما يهتم المستثمرون في دولة الإمارات بشكل أكبر بالتعليم الجيد.
وشملت الدراسة السنوية الثالثة لقسم الخدمات المصرفية الخاصة نحو ألف مستثمر.وقال ناوشيد ميثاني، رئيس الجالية العالمية لجنوب آسيا في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والرئيس المحلي في الإمارات للخدمات المصرفية الخاصة لدى بنك ستاندرد تشارترد: من المرجح أن يسعى المستثمرون الذين استثمروا بالفعل في مشاريع مستدامة إلى زيادة حصتهم في هذا النوع من الاستثمارات. وتابع: «من شأن معرفتنا بكيفية تأثير سمات الشخصية للمستثمرين من العملاء على نهجهم الاستثماري، أن يمنحنا القدرة على مساعدتهم على تخطي أي عقبات، من هنا تبرز أهمية فلسفتنا للتأثير لتوفير إطار منظم للعملاء لتحديد القضايا البيئية والاجتماعية ذات الأهمية لهم، وكذلك لفهم مخاطر وعوائد الفرص المحتملة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق