الإقتصاد

«الفيدرالي»: الاقتصاد الأميركي يتعافى لكنه بعيد عن مستويات ما قبل الوباء

قال الاحتياطي الفيدرالي إن الاقتصاد الأميركي شهد تحسناً خلال الشهر الماضي، لكنه لا يزال أدنى بكثير مما كان عليه قبل وباء كورونا. وأضاف الفيدرالي في تقرير «البيج بوك» الصادر أول أمس، أن الإنفاق الاستهلاكي بدأ في الارتفاع، حيث تم السماح بإعادة فتح العديد من الشركات، كما ارتفعت مبيعات التجزئة في جميع المناطق، بقيادة انتعاش مبيعات السيارات والنمو المستدام في قطاعات الأغذية والمشروبات. وأشار المركزي الأميركي إلى ارتفاع نشاط التصنيع ولكنه لا يزال منخفضاً للغاية، كما كان الطلب على الخدمات ضعيفًا جدًا. وأضاف التقرير أن جميع المناطق تقريبا أبلغت عن ارتفاع التوظيف حيث أعادت العديد من الشركات نشاطها أو كثفته خاصة في قطاعي التجزئة والترفيه والضيافة، لكن هناك أيضًا حديث عن تسريح العمال الجدد. ومع ذلك، كانت مكاسب الوظائف في جميع المناطق أقل بكثير من مستويات ما قبل الوباء، مع وجود صعوبة في إعادة العمال بسبب مخاوف تتعلق بالصحة والسلامة وغيرها.وذكر الفيدرالي الأميركي أن الأسعار لم تتغير بشكل عام حيث أبلغت المناطق أن أسعار المدخلات والبيع كانت ثابتة إلى حد كبير. فيما أبلغت المناطق أن تحديات سلسلة التوريد أدت إلى ارتفاع أسعار معدات الصحة والسلامة المستخدمة للحد من انتشار كورونا، بحسب التقرير.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق