الرياضة

يوفنتوس يواصل نزيف النقاط بالتعادل مع ساسولو

تعادل يوفنتوس بشق الأنفس أمام ساسولو بنتيجة «3-3»، في المباراة التي جمعتهما، في إطار الجولة الـ 33 من عمر الدوري الإيطالي.
ثلاثية يوفنتوس حملت توقيع دانيلو، غونزالو هيغواين وأليكس ساندرو، في الدقائق 5 و12 و64.
فيما أحرز أهداف ساسولو، فيليب ديوريتشيتش، دومينيكو بيراردي وفرانشيسكو كابوتو في الدقائق 29 و51 و54.
وبهذا التعادل، رفع يوفنتوس رصيده إلى 77 نقطة في الصدارة، بفارق 7 نقاط عن الوصيف أتالانتا، مقابل 47 نقطة في جعبة ساسولو ثامن الترتيب. 
يوفنتوس دخل أجواء المباراة سريعًا وتمكن من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة الخامسة، بعدما نفذ بيانيتش ركلة ركنية أرضية إلى دانيلو، الذي سدد مباشرة داخل الشباك.
وتمكن هيغواين من إضافة الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 12، بعد كرة طولية من منتصف الملعب من بيانيتش إلى هيغواين الذي انفرد بالمرمى وسجل الهدف الثاني.
وأهدر كابوتو فرصة تقليص النتيجة لساسولو الذي حصل على الكرة بنفس طريقة هدف هيغواين وانفرد بالمرمى، إلا أن تشيزني خرج من مرماه وأنقذ اليوفي من فرصة هدف محقق.
وكاد رونالدو يعاقب كونسيلي حارس ساسولو، الذي خرج من مرماه في الدقيقة 21، لكن الدون البرتغالي سدد في الشباك الخارجية.
وأنقذ تشيزني مرماه ببراعة من هدف محقق لساسولو في الدقيقة 23، بعدما سدد مولدر تسديدة صاروخية بقدمه اليسرى.
وواصل تشيزني تألقه وتصدى لانفراد جديد، بعد لعبة جماعية بين لاعبي ساسولو، ليجد بيراردي نفسه منفردًا بالمرمى، لكن حارس اليوفي أنقذ الموقف.
ونجح ديوريتشيتش في تقليص النتيجة بتسجيل هدف ساسولو الأول في الدقيقة 29، واستمر طوفان ساسولو الهجومي.
وبقذيفة أرضية سددها بيراردي من على حدود منطقة الجزاء، تمكن الحارس تشيزني من مواصلة توهجه، وأمسك الكرة بجدارة.
وقبل نهاية الشوط الأول، أهدر رونالدو فرصتين، الأولى بعدما استلم الكرة وسددها لترتطم بالمدافع وتخرج لركنية، قبل أن يرتقى مجددًا ويقابل الركنية بتسديدة رأسية قوية مرت فوق العارضة.
ساسولو دخل الشوط الثاني، باحثًا عن إدراك التعادل، وبالفعل في الدقيقة 51، أحرز بيراردي هدف التعادل بطريقة رائعة، بعدما سدد ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة مباشرة سكنت شباك تشيزني.
وتمكن كابوتو من تسجيل الهدف الثالث لساسولو في الدقيقة 54، بعدما تابع تسديدة بيراردي.
وكاد البديل رابيو يسجل التعادل ليوفنتوس في الدقيقة 60، بعدما ارتقى وقابل عرضية بيرنارديسكي برأسية مرت بجوار القائم الأيسر لساسولو.
وعادل ساندرو النتيجة ليوفنتوس في الدقيقة 64، بعد عرضية متقنة من بنتانكور من ركلة ركنية، قابلها ساندرو برأسية متقنة في الشباك. 
واقترب كريستيانو من تسجيل هدف يوفنتوس الرابع، بعدما استلم عرضية من ساندرو في الدقيقة 78، وسدد قذيفة أرضية أبعدها الحارس كونسيلي ببراعة.
وأهدر ساسولو، فرصة مزدوجة في الدقيقة 84، بعد تسديدة تراوري التي أنقذها تشيزني، لترتد إلى جيرمي بوجا الذي سدد الكرة بطريقة جيدة، لكن ساندرو أبعد الكرة برأسه من على خط المرمى.
وكاد مهدي بوربيعة يخطف الفوز لساسولو في الدقيقة 93، بعدما استلم الكرة وتوغل وسدد كرة قوية أبعدها تشيزني بقبضة يده إلى ركلة ركنية، لتنتهي المباراة بالتعادل 3-3.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق