دوليات

أبو مرزوق: «حماس» مستمرة في مواجهة خطط الضم الإسرائيلية

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية «حماس» موسى أبو مرزوق، الأربعاء، استمرار حركته في مواجهة خطط الضم الإسرائيلية لأراض فلسطينية. جاء ذلك في تصريحات متلفزة لأبو مرزوق، على قناة «الميادين»، وقال أبو مرزوق، إن خطة الضم الإسرائيلية لأراض فلسطينية «قائمة، وأنه إن حدث إفشال لها الآن، فهذا لا يعني أنهم «إسرائيل» لن يعودوا في المستقبل، ولهذا نحن مستمرون في مواجهتها بكل الخطط»، مضيفاً أن «المواجهة مع إسرائيل هي أوسع من مواجهة خطط الضم وإفشالها فحسب، وأن الهدف هو دحر الاحتلال». وتعتزم إسرائيل ضم منطقة غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة لسيادتها، وهو ما يعادل نحو 30٪ من مساحة الضفة، وسط رفض فلسطيني وعربي ودولي. إلا أن خلافات بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع رئيس حزب «أزرق- أبيض» شريكه في الائتلاف الحكومي بيني غانتس حالت دون تنفيذ المخطط في الوقت المحدد. وأعلن أبو مرزوق شرطين لقبول حركته قيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو لعام 1967. وقال إن الشرطين يتمثلان «في خلو الدولة المنشودة من أي مظاهر للاستيطان الإسرائيلي، إلى جانب عودة اللاجئين الفلسطينيين من الأراضي والقرى التي هجروا منها».
وحول المصالحة الفلسطينية أكد أبو مرزوق أن حركته «منفتحة عليها، ومستعدة لدفع ثمنها بكل ما تحمله الكلمة من معنى».
وقال «ستبقى حماس حريصة على الوحدة الوطنية، وتجميع الصف، والتكامل لمواجهة الاحتلال».
ويسود أراضي السلطة الفلسطينية «الضفة الغربية وقطاع غزة» انقسام سياسي منذ يونيو 2007، بسبب الخلافات الحادة بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» و«حماس».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق