الأخيرة

السجن ستة أشهر لمدوِّنة تونسية شاركت في نشر نص مسيء للإسلام

قضت محكمة تونسية، أمس الأول بالسجن ستة أشهر للمدوّنة آمنة الشرقي، والبالغة 27 عاما، التي شاركت في نشر نص عبر وسائل التواصل الاجتماعي، اعتبر مسيئا للإسلام ما أثار الجدل مجددا حول حرية التعبير والدين.

وتعليقا على الحكم، أكدت الشرقي أنها حرة في التعبير عن رأيها، لافتة إلى تلقيها تهديدات عدة. وقال رئيس وحدة الاعلام بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة محسن الدالي، لفرانس براس: «صدر اليوم الحكم في حق آمنة الشرقي بستة أشهر سجنا بتهمة الدعوة والتحريض على الكراهية بين الأديان والأجناس والسكان وكذلك بغرامة مالية بألفي دينار «نحو 650 يورو» عن جريمة النيل من الشعائر الدينية». وأكد الدالي أن الحكم قابل للاستئناف خلال عشرة أيام وتبقى في حالة سراح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق