حكايات

ريحة…. هيل!

قرر «سنجاب صغير جدا» إطلاق منصة جديدة، في إطار حملاته الموسعة، برا، وجوا، وبحرا، لتمجد بأعماله ومواقفه، ولتكون متنفسا له وحده، وليس سواه.

غزال عرض عليه منصته للبيع، وقال له: «أنا بيّاع، اذا لديك رغبة بالتوسع جوا وبرا»!

رد السنجاب بقوله: «اشتريتهابس لا تقول لأي كائن كان، ادري فيك تصحى تالي الليل وتغرد»!

أجابه الغزال: «سرك ببئرأنا أمشي ولا أرد على أحد، مثل القطار أنا»!

واحنه بقطار الليل، سمعنا دق قهوة، وشمينا ريحة هيل!

جحا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق