الإقتصاد

«المركزي» الياباني: إبقاء السياسة النقدية ودعم الشركات المتضررة من «كورونا»

أعلن البنك المركزي الياباني أمس أنه قرر الإبقاء على سياسته النقدية فائقة المرونة دون تغيير ودعم الشركات المتضررة من جائحة فيروس «كورونا المستجد – كوفيد 19».

وذكر البنك في بيان بعد اجتماع للجنة السياسة النقدية استمر يومين أن محافظ البنك هاروهيكو كورودا وأعضاء مجلس الإدارة الذي يضم ثمانية أشخاص وافقوا بأغلبية ثمانية أصوات مقابل رفض صوت واحد على الابقاء على أسعار الفائدة قصيرة الأجل عند سالب 0.1 % وطويلة الأجل عند نحو صفر %.

وأكد البيان أن البنك سيواصل برنامجه الخاص بتمويل الشركات بقيمة 110 تريليونات ين ياباني «تريليون دولار» في خطوة تهدف إلى دعم الشركات المتضررة من جائحة «كورونا».

وعلى صعيد متصل قال البنك في تقرير اقتصادي ربع سنوي صدر بعد اجتماع اللجنة ان الاقتصاد الياباني «في وضع خطير للغاية» في ضوء استمرار تداعيات «كورونا» في الداخل والخارج رغم العودة لاستئناف النشاط الاقتصادي تدريجيا.وقال البنك المركزي الياباني إنه يتوقع أن ينخفض الاقتصاد المحلي بنسبة 4.7 % في السنة المالية الحالية التي تمتد حتى مارس 2021 بسبب جائحة الفيروس التاجي.وقال التقرير إن «البنك المركزي الياباني سيراقب عن كثب تأثير كوفيد 19 ولن يتردد في اتخاذ تدابير تخفيف إضافية إذا لزم الأمر ويتوقع أيضا أن تظل أسعار الفائدة قصيرة وطويلة الأجل عند مستوياتها الحالية أو أدنى».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق