الإقتصاد

التجارة الخارجية للصين تتراجع 3.2 % في النصف الأول

تراجع الفائض التجاري للصين في «يونيو» 46.42 مليار دولار مقارنة بـ62.93 مليار دولار في «مايو».وبحسب مصلحة الدولة العامة للجمارك، سجلت الصين أداء أفضل من المتوقع للتجارة الخارجية في النصف الأول من العام. وانخفضت التجارة الخارجية للسلع 3.2 % على أساس سنوي في النصف الأول إلى 14.24 تريليون يوان «نحو تريليوني دولار أميركي»، وتقلصت 1.7 نقطة مئوية مقارنة بالانخفاض المسجل في الأشهر الخمسة الأولى.  وأصبحت رابطة دول جنوب شرق آسيا «الآسيان»، أكبر شريك تجاري للصين في النصف الأول من هذا العام، حيث مثلت 14.7 % من إجمالي حجم تجارة البلاد الخارجية، في ظل بروتوكول منطقة التجارة الحرة المحدث والتعاون في سلسلة الإمداد. ووصلت تجارة الصين مع الآسيان إلى 2.09 تريليون يوان «نحو 299 مليار دولار أميركي» خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام، زيادة 5.6 % على أساس سنوي. وزادت الصادرات إلى الآسيان 3.4 %، لتصل إلى 1.15 تريليون يوان، بينما ارتفعت الواردات 8.5 %، لتصل إلى 938.57 مليار يوان، وفقا لبيانات نشرتها الإدارة العامة للجمارك أول أمس.  وقال لي كوي ون المتحدث باسم الإدارة العامة للجمارك، إن هذا التوسع حفزه بشكل جزئي نمو تجارة المنتجات الزراعية مع الدول الأعضاء بمجموعة الآسيان، وفقا لبروتوكول منطقة التجارة الحرة بين الصين والآسيان المحدث، الذي دخل حيز التنفيذ في «أكتوبر» 2019.

نمت تجارة المنتجات الزراعية بين الجانبين 13.2 % في النصف الأول من هذا العام. الى ذلك ارتفعت واردات الصين في «يونيو» الماضي لأول مرة منذ إصابة الاقتصاد بحالة شلل بفعل أزمة تفشي فيروس كورونا هذا العام، إذ ارتفع الطلب على السلع الأولية على خلفية تحفيز حكومي فيما صعدت الصادرات في مؤشر على أن التعافي بدأ يكتسب قوة دافعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق