دوليات

المكسيك والولايات المتحدة تقرران تمديد غلق الحدود بينهما لشهر إضافي

قررت المكسيك والولايات المتحدة  تمديد غلق الحدود بينهما أمام «النقل البري غير الضروري» حتى 21 أغسطس  المقبل؛ بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلدين.جاء ذلك بحسب أنباء تناقلتها العديد من الصحف المحلية في المكسيك، والتي أشارت إلى أن القرار السابق الذي اتخذه البلدان بخصوص غلق الحدود بينهما من المنتظر أن ينتهي في 21 يوليو الحالي. ولفتت إلى أنه مع ارتفاع وتيرة الإصابات مجددًا في الولايات المتحدة خلال الأسابيع الأخيرة، تقرر تمديد غلق الحدود بينهما لشهر إضافي، وتحديدًا حتى 21 أغسطس المقبل. وأشارت وزارة الخارجية المكسيكية في تغريدة بحسابها على موقع «تويتر» إن ارتفاع خطر العدوى هو السبب الرئيس في اتخاذهم لهذا القرار.

وتابعت: «البلدان سيقومان بمواصلة التنسيق بخصوص التدابير الصحية عند المنطقة الحدودية، تلك التدابير التي ستظل قائمة حتى 21 أغسطس». جدير بالذكر أنه حتى مساء الثلاثاء الماضي، وصل عدد المصابين بفيروس كورونا في المكسيك إلى 304 آلاف و435 شخصًا، توفي منهم 35 ألفًا و491.

وحتى فجر أمس، تجاوز عدد مصابي كورونا في العالم 13 مليوناً و454 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 581 ألفا، وتعافى أكثر من 7 ملايين و846 ألفًا، وفق موقع «worldometers» المختص برصد تطورات الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق