المقالات

إن الصبابة بعد الشيب تضليل

عندما تتقدم السن بالمرء وتشيب عوارضه، يقول لنفسه آن لك أن تزدجري وترعوي، وآن لك أن تستعدي للرحيل، فأنت قاب قوسين أو أدنى من مفارقة الدنيا، أتركي عنك الصبابة، ما أنت والشوق ورقته والغزل وعذوبته، هذا ما أراد أن يقوله هذا الشاعر، تأملوا بيته كاملا :

فعد عنها ولا تشغلك عن عمل

إن الصبابة بعد الشيب تضليل

اترك الهوى عنك فلم يعد يصلح لك بعد أن تقدمت بك السن ، وتفرغ لعملك، وأي عمل يتفرغ له المرء بعد أن تتقدم به السن؟ ليس ثمة عمل في هذه المرحلة من العمر أنجع من التقرب الى الله زلفى في الأعمال الصالحة، وبيت الشعر هذا ضمن قصيدة تجاوزت أبياتها الثمانين بيتا يقولها الشاعر المخضرم: عبدة بن الطيب والطيب اسمه يزيد بن عمرو بن وعلة بن أنس بن عبدالله العبشمي التميمي، شاعر مجيد مفلق أدرك الجاهلية والإسلام وشارك في فتوحات فارس مع المثنى بن حارثة الشيباني وكانت له آثار محمودة في هذه المعارك، وهو صاحب أرثى بيت قالته العرب قاله بعد وفاة سيد اهل المدر قيس بن عاصم المنقري وهو :

وما كان قيس هلكه هلك واحد

ولكنه بنيان قوم تهدما

وفي هذه القصيدة يقول :

عليك سلام الله قيس بن عاصم

ورحمته ما شاء أن يترحما

تحية من أوليته منك نعمة

إذا زار عن غب بلادك سلما

 وكان عبدة بن الطيب اسود اللون  يترفع عن الهجاء ويرى تركه مروءة وشرفا، وتعد قصيدته المتضمنة للبيت الأول من روائع الشعر العربي وقد رواها المفضل في مفضلياته ، وفيها يقول :

هل حبل خولة بعد الهجر موصول

أم أنت عنها بعيد الدار مشغول

حلت خويلة في دار مجاورة

أهل المدائن فيها الديك والفيل

يقارعون رؤوس العجم ضاحية

منهم فوارس لا عزل ولا ميل

فخامر القلب من ترجيع ذكرتها

رس لطيف ورهن منك مكبول

رس كرس أخي الحمى إذا غبرت

يوما تأوبه منها عقابيل

وللأحبة أيام تذكرها

وللنوى قبل يوم البين تأويل

إن التي ضربت بيتا مهاجرة

بكوفة الجند غالت ودها غول

فعد عنها ولا تشغلك من عمل

إن الصبابة بعد الشيب تضليل

وهذه القصيدة قالها وهو في جيش النعمان بن المنذر بالمدائن، وكان عمر بن الخطاب يعجبه شعره، أما قيس بن عاصم المنقري فحدث عنه ولا حرج فهو سيد أهل الوبر بشهادة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وهو من سادات العرب ومقدميهم، عرف بالحلم الواسع والأخلاق الكريمة، سئل الأحنف بن قيس : ممن تعلمت الحلم؟ قال : من قيس بن عاصم وروى حكاية في حلمه، وقد حرم قيس بن عاصم الخمر على نفسه في الجاهلية وقاد تميم في عدة معارك وتوفي في خلافة عثمان بن عفان ودمتم سالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق