المحليات

وزير الخارجية: نسعى لتطوير علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي

شارك وزير الخارجية الشيخ د. أحمد الناصر، في احتفالية الذكرى الأولى لافتتاح بعثة الاتحاد الأوروبي لدى البلاد والتي أقيمت أمس، عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع.
وجاءت الاحتفالية بدعوة من سفير مفوضية الاتحاد الأوروبي لدى الكويت كريستيان تودور وبحضور جميع رؤساء بعثات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المعتمدة لدى البلاد.
وتعتبر هذه المناسبة احتفاء بعلاقات الصداقة الوطيدة والوثيقة التي تربط الجانبين وتكريسا للتقدم المثمر بينهما في مختلف مجالات التعاون والقضايا الحيوية والمهمة التي يتشارك بها الطرفان.
وألقى الناصر كلمة بهذه المناسبة أعرب خلالها عن سروره للمشاركة في هذا الاحتفال الذي يمثل خطوة مهمة ويعد مؤشرا قويا على العلاقة العميقة والمتينة التي تربط الكويت بالاتحاد الأوروبي وشهادة على الأهمية التي يعول بها كل جانب على الآخر.
وأشار إلى المساعي التي تقوم بها الكويت لتطوير علاقاتها مع جميع مؤسسات الاتحاد الأوروبي ومع الدول الأعضاء، منوهاً بأن الكويت هي أول دولة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وقعت اتفاقية تعاون مع الاتحاد الأوروبي والتي تعد حجر الزاوية في العلاقات الثنائية الناجحة التي تربط الجانبين والتي فتحت الأبواب ومهدت الطريق للطرفين للحوار والمشاركة في نقاشات تفصيلية في مختلف المجالات التجارية والاستثمارية والاقتصادية والأمن والتعاون في مجال المساعدات الإنسانية والتنمية والعديد من القضايا الحيوية والمهمة.
وثمن مستوى العلاقات الوطيدة التي تربط بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية والاتحاد الأوروبي والتي تأسست عام 1988 وما يميز هذه العلاقات من تجارة بينية ضخمة أصبح خلالها الاتحاد الأوروبي أكبر شريك تجاري لدول مجلس التعاون الخليجي على مدى السنوات القليلة الماضية، فيما تعد دول مجلس التعاون رابع أكبر شريك تجاري للاتحاد الأوروبي.
وأعرب عن أمله في الدفع بهذه العلاقات وتعزيزها من خلال التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين، والتي ستضمن وتؤكد الحفاظ على هذه الشراكات الاقتصادية الهامة، معربا عن التقدير للمواقف الأوروبية الداعمة لمبادرة الوساطة التي يقوم بها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لرأب الصدع بين الأشقاء في البيت الخليجي.
وأثنى على الموقف المشرف الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي في الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق والاستمرار في دعم التوصل إلى حل الدولتين ورفضه الممارسات الاسرائيلية غير المشروعة بضم أراض فلسطينية وعربية علاوة على المواقف الإنسانية الداعمة للشعب السوري الشقيق، وكذلك المساعي الحميدة والحثيثة لمساعدة العراق واليمن وليبيا والتخفيف من احتياجاتهم الإنسانية، مؤكدا أن الكويت ستبذل قصارى جهدها لمساعدة شركائها في الاتحاد الأوروبي في هذا السياق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق