الإقتصاد

وزيرا الطاقة السعودي والعراقي يبحثان تطورات الأسواق البترولية

جرى أول أمس، اتصال هاتفي بين الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي، وإحسان إسماعيل وزير النفط العراقي. وتركز الحديث بين الوزيرين على متابعة تطورات الأسواق البترولية، والتحسن الذي تشهده السوق في الطلب العالمي على البترول، ومسيرة العمل في اتفاقية خفض الإنتاج الحالية لدول «أوبك +». وفي نهاية الاتصال، صدر عن الوزيرين بيان صحافي مشترك جاء فيه، «تؤكد السعودية والعراق، التزامهما التام باتفاق «أوبك +». وفي هذا الصدد، أثنى وزير الطاقة على أداء العراق في إطار الاتفاق، حيث وصل مستوى الالتزام من طرف العراق في «يونيو» إلى ما يقارب 90 %، كما أكدت ذلك المصادر الثانوية. وشكر الأمير عبدالعزيز، الوزير العراقي على هذا الإنجاز، وعبر عن ثقته بأن العراق سيواصل ويحسن مستوى التزامه. من جانبه، أكد الوزير العراقي التزام العراق باتفاق «أوبك +»، مبينا أن العراق سيرفع مستوى التزامه إلى 100 % ابتداء من الشهر المقبل، مع التزامه بالتعويض، خلال «يوليو» و«أغسطس» و «سبتمبر»، عن كميات الإنتاج الزائدة خلال «مايو» و«يونيو».وأكد الوزيران أن ما تبذله الدول المشاركة في اتفاق «أوبك +»، من جهود باتجاه الالتزام بنسب خفض الإنتاج التي تقررت في الاتفاق، ستعزز استقرار أسواق البترول العالمية، وتعجل بتحقيق توازنها.

كما جرى أمس، اتصال هاتفي بين الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، وتيمبيري سيلفا وزير الدولة للموارد النفطية في نيجيريا.

وتركز الحديث بين الوزيرين، على متابعة تطورات الأسواق النفطية، والتحسن الذي تشهده السوق في الطلب العالمي على النفط، وسير تنفيذ اتفاقية «أوبك +». وفي نهاية الاتصال، صدر عن الوزيرين بيان صحافي مشترك جاء فيه، «تؤكد السعودية، ونيجيريا التزامهما التام باتفاق أوبك +». وفي هذا الصدد، شدد وزير الطاقة، رئيس اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة الإنتاج، على أهمية التزام جميع الدول المشاركة في الاتفاق بحصص الخفض المحددة لها، للتعجيل بعودة التوازن إلى السوق النفطية العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق