الرياضة

الإنتر يستعيد نغمة الانتصارات بثلاثية في تورينو

عاقب إنتر ميلان ضيفه تورينو، وهزمه بثلاثة أهداف لهدف، على ملعب جوزيبي مياتزا ضمن منافسات الجولة الـ 32 من الدوري الإيطالي.

تقدم أندريا بيلوتي لتورينو في الدقيقة 17، ورد الأفاعي بثلاثية سجلها أشلي يونغ ودييغو غودين ولاوتارو مارتينيز في الدقائق 49 و51 و61.

ورفع الإنتر رصيده إلى 68 نقطة لينتزع الوصافة متساويا مع لاتسيو، كما قلص الفارق مع المتصدر يوفنتوس بـ76 نقطة، بينما تجمد رصيد تورينو عند 34 نقطة في المركز السادس عشر.

بدأ الشوط الأول بإثارة كبيرة، حيث سجل بيلوتي الهدف الأول بعد خطأ فادح من الحارس سمير هاندانوفيتش، ليتقدم الضيوف بهدف مبكر نسبيا، إلا أن الإيقاع هدأ كثيرا، ولم يكسره سوى فرصة مؤكدة أضاعها لاوتارو مارتينيز من انفراد تام تصدى له سالفاتور سيريجو، ورد عليه كريستيان إنسالدي بفرصة أخرى خطيرة لتورينو.

تقمص أليكسيس سانشيز دور صانع السعادة مع انطلاقة الشوط الثاني، وقلب الطاولة لصالح النيراتزوري، حيث سجل أشلي يونغ هدف التعادل بعد تمريرة من لاوتارو مارتينيز، بينما صنع سانشيز الهدف الثاني لدييغو غودين.

صحح الإنتر من أوضاعه سريعا، ليندفع تورينو هجوميا سعيا لإدراك التعادل، حيث حرمته العارضة من ذلك بعدما تصدت لفرصة أندريا بيلوتي.إلا أن سانشيز أوقف انتفاضة تورينو سريعا بتمريرة جديدة سجل منها لاوتارو الهدف الثالث.

لم يكتف المهاجم التشيلي بذلك بل أضاع فرصة مؤكدة تصدى لها سيريجو، وكاد أنطونيو كاندريفا يسجل هدفا رابعا بعد دقائق قليلة من نزوله بديلًا، إلا أنه أضاع الفرصة بغرابة شديدة.

كما واصل سيريجو حارس تورينو تألقه، وأنقذ مرماه مرة أخرى من محاولة روبرتو جاليارديني وتسديدة أخيرة من كريستيان إيريكسن، ليحقق أصحاب الأرض انتصارا مهما ومستحقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق