الرياضة

ريال مدريد يقطع شوطاً لحسم لقب الليغا بهدفين في مرمى غرناطة

قطع ريال مدريد شوطًا كبيرًا نحو استعادة لقب الدوري الإسباني بعدما تغلب على غرناطة في عقر داره «2-1»، في إطار منافسات الجولة الـ36.

هدفا الريال سجلا عن طريق الثنائي الفرنسي فيرلاند ميندي وكريم بنزيما في الدقيقتين 10 و16، بينما أحرز داروين ماتشيز هدف غرناطة في الدقيقة 50.

هذا الفوز رفع رصيد الفريق الملكي إلى 83 نقطة، ليحافظ على فارق النقاط الـ4 بينه وبين ملاحقه، برشلونة، قبل جولتين فقط على النهاية، بينما توقف غرناطة عند 50 نقطة في المركز التاسع. 

 جاءت البداية هادئة من كلا الطرفين حتى الدقيقة العاشرة، التي شهدت شن الريال مرتدة سريعة وصلت إلى ميندي، الذي اخترق منطقة جزاء غرناطة، وأطلق تسديدة يسارية صاروخية من زاوية مستحيلة، سكنت شباك الحارس روي سيلفا. ولم يمهل الفريق الملكي مضيفه فرصة لاستيعاب تأخره بهدف حتى تمكن بنزيما من مضاعفة النتيجة بعد 6 دقائق فقط عبر تسديدة بيمناه من داخل منطقة الجزاء، لم يستطع سيلفا التصدي لها.

ووصل الفريق الأندلسي بأول فرصة حقيقية لمرمى الريال عبر رأسية من كارلوس فيرنانديز، لكن الحارس البلجيكي تيبو كورتوا تصدى لها.

 وتسلم بنزيما كرة من لوكا مودريتش داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد كرة قوية صوب مرمى غرناطة، لكن الحارس سيلفا حولها ببراعة إلى ركنية، لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال «2-0».

بداية الشوط الثاني جاءت مثيرة من جانب أصحاب الأرض، الذين نجحوا في مباغتة الميرينغي بهدف أول عبر ماتشيز، الذي تسلم تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء، ليضع الكرة بتسديدة من لمسة واحدة، بين أقدام كورتوا.

 وحاول إيسكو تجربة حظه بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكنها ذهبت إلى أحضان حارس غرناطة. وساد الهدوء في الدقائق التالية، التي غابت فيها الخطورة عن المرميين.

وشهدت الدقائق الـ5 الأخيرة انتفاضة غرناطة، الذي كاد يعادل النتيجة عبر تسديدة على الطائر من فيرنانديز، لكن كورتوا أبعدها ببراعة عن مرماه، قبل أن يبعد راموس كرة من على خط المرمى، كانت في طريقها إلى الشباك.

ووصلت كرة عرضية إلى جيل دياز داخل منطقة جزاء الريال، لكنه أهدرها بغرابة عبر تسديدة رأسية إلى خارج الملعب، لينجح الضيوف في الحفاظ على تقدمهم حتى نهاية المباراة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + 19 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق