الرياضة

اليونايتد يسقط في فخ التعادل أمام ساوثهامبتون

حقق ساوثهامبتون تعادلًا قاتلًا مع مضيفه مانشستر يونايتد بنتيجة 2-2 في المباراة التي احتضنها ملعب أولد ترافورد، ضمن الجولة 35 من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وسجل ثنائية مانشستر يونايتد، ماركوس راشفورد «20» وأنتوني مارسيال «23»، بينما رد ساوثهامبتون عبر كل من ستيورات أرمسترونغ «12» ومايكل أوبافيمي «96». ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 59 نقطة في المركز الخامس، وزاد ساوثهامبتون نقاطه إلى 45 نقطة في المركز الـ 12. بادر مانشستر يونايتد بتشكيل الخطورة في الدقيقة العاشرة، بعدما استغل مارسيال خطأ من وارد في استلام الكرة، ليفتكها وينفرد بمكارثي، إلا أن حارس ساوثهامبتون تألق في التصدي للكرة.

ورد ساوثهامبتون بعدها بدقيقة بتسديدة أرضية من على حدود منطقة الجزاء من قبل أرمسترونغ، أمسك بها دي خيا بسهولة.

وباغت ساوثهامبتون أصحاب الأرض بافتتاح التسجيل في الدقيقة 12 بعد خطأ من بوغبا في التمريرعلى حدود منطقة الجزاء، خطف إينجز الكرة، ومررها لريدموند، الذي أرسل بدوره عرضية من اليسار لأرمسترونغ الخالي من الرقابة على القائم البعيد ليسجل بسهولة في شباك دي خيا.ولم يتأخر يونايتد في الرد، فسجل راشفورد في الدقيقة 16، إلا أن حكم المباراة ألغى الهدف بداعي التسلل.

وعدل اليونايتد النتيجة سريعًا في الدقيقة 20، بعدما أرسل بوغبا بينية متقنة لمارسيال داخل منطقة الجزاء، مهدها الفرنسي لراشفورد، ليسدد الأخير كرة أرضية سكنت الشباك.

وعزز الشياطين الحمر من تقدمهم في الدقيقة 23، بانطلاقة سريعة من مارسيال من الجانب الأيسر، توغل على إثرها داخل منطقة الجزاء وأطلق صاروخية فشل مكارثي في التصدي لها.

وسدد بوغبا كرة أرضية على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 28، تصدى لها حارس ساوثهامبتون بنجاح، وهدأت المباراة في الدقائق التالية لينتهي الشوط الأول بتقدم مانشستر يونايتد 2-1.

وحاول ساوثهامبتون العودة في نتيجة المباراة مبكرًا في شوط المباراة الثاني، بتسديدة أرضية من ريدموند من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 49، مرت بقليل إلى جوار القائم.

وكاد راشفورد أن يباغت الحارس مكارثي بتسديدة قوية من بعيد في الدقيقة 56، إلا أن كرته مرت أيضًا بقليل إلى جوار القائم.

وأجرى سولسكاير التبديل الأول لليونايتد في الدقيقة 63 بنزول فريد على حساب بوغبا.

في الدقيقة 68 مرر مارسيال كرة مميزة لراشفورد في منطقة الـ6 ياردة، فسدد المهاجم الإنكليزي بقوة، لكن حارس الضيوف كان في المكان الصحيح، لتصطدم به الكرة وتخرج للركنية.

ودفع سولسكاير بورقته الثانية في الدقيقة 75، بنزول ويليامز على حساب شاو بعد إصابة الأخير في الكاحل. وفي الدقيقة 81، افتك مارسيال الكرة من ستيفنس من قبل وسط الملعب، وانطلق بسرعة للأمام مراوغًا بيدناريك، ليسدد من على حدود منطقة الجزاء كرة ذهبت بعيدًا عن المرمى.

ورد ساوثهامبتون برأسية من البديل لونغ، ذهبت ضعيفة في يد دي خيا في الدقيقة 82.

وأجرى سولسكاير تبديلين آخرين بنزول كل من جيمس وماكتوميناي على حساب فيرنانديز وجرينوود في الدقيقة 85. وكاد ساوثهامبتون يسجل هدف تعادل قاتل في الدقيقة 86، بتسديدة قوية من ريدموند من داخل منطقة الجزاء، تألق دي خيا في إبعادها إلى ركلة ركنية. وتعرض ويليامز لإصابة قوية في الرأس بعد اصطدام هوائي مع بيترز، لم يتمكن بعده من إكمال اللقاء.

وسجل ساوثهامبتون هدف تعادل قاتل في الدقيقة «90+6»، من ركلة ركنية، تابعها أوبافيمي، ليسبق ماغواير ويلمس الكرة ويودعها الشباك، وسط ذهول سولسكاير، في المدرجات، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 2-2.

وكسر ساوثهامبتون نشوة انتصارات يونايتد المتتالية، في المباريات الـ4 الماضية، وضيع عليه فرصة تجاوز ليستر سيتي «الرابع» في سباق التأهل لدوري الأبطال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق