الرياضة

مريم الحضرمية: الرياضة النسائية العمانية في تطور كبير

أكدت الإدارية للرياضة النسائية بنادي السويق مريم الحضرمية أن الرياضة النسائية في السلطنة في تطور كبير وملحوظ وتسير في الطريق الصحيح وهذا واضح من خلال الإنجازات التي حققتها بعض الرياضات النسائية في السلطنة وذلك على المستوى الدولي والإقليمي، وتقول الحضرمية «وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على اهتمام لجنة رياضة المرأة بهذه الرياضات ورفع شأن المرأة العمانية وعلى أنها قادرة على خوض بطولات خارجية وتحقيق نتائج جيدة وباستطاعتها حصد الميداليات المختلفة».

وأضافت لاعبة كرة اليد بالمنتخب وفريق نادي السويق سابقا «لعبت في المنتخب الوطني لكرة اليد للفتيات وكانت تجربة ثرية وقد استفدت منها الكثير وبعدها اعتزلت وتوجهت لنادي السويق ولعبت بفريق كرة اليد للفتيات والذي هو بدوره احتواني كلاعبة مهارية وقد شاركنا في عدة بطولات داخلية وخارجية وأحرزنا نتائج جيدة وهذا بالنسبة لتجربتي كلاعبة».

وتابعت حديثها قائلة: الرياضة النسائية متفرعة وواسعة وما يميزها أنها متاحة لجميع الفتيات ولجميع الأعمار ولا تقتصر على فئة معينة في الرياضات الجماعية والفردية.

وترى الحضرمية أن ما يميز الرياضة النسائية في نادي السويق أنها ترحب بجميع الفتيات اللاتي يمتلكن مهارات فردية وجماعية وأيضا الفرق النسائية بالنادي.

كما تؤكد مريم الحضرمية أن الفرق النسائية في نادي السويق نشطت في الآونة الأخيرة، وما نلاحظه كإداريين ومتابعين من خلال مشاركات النادي في البطولات المحلية التي تقام في السلطنة ووجود نادي السويق في منصات التتويج وهذا ما يؤكد ويدل على الانفتاح الرياضي وعدم التركيز فقط على مشاركات الذكور وأيضا دليل على قدرة الفرق النسائية على المنافسة في معظم الألعاب الرياضية.

وأضافت إدارية الرياضة النسائية بنادي السويق: هناك خطط لجميع الفرق النسائية ومشاركات واستعدادات ولكن في ظل الأزمة التي يمر بها العالم ومع تأجيل معظم الأنشطة والبطولات هنا يتحتم علينا التواصل عن بعد مع اللاعبات وحثهن على المحافظة على اللياقة البدنية ليتسنى لنا بعد ذلك الرجوع بكامل استعداداتنا عند عودة المسابقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق